سيمنس تزود الإسكندرية بنظام إدارة التوزيع المتطور للطاقة (ADMS)

alx adv
استمع للمقال

ابرمت سيمنس مؤخرًا عقدا لتحديث نظام إدارة توزيع الطاقة وتأسيس بنية تحتية متطورة لقياس الطاقة لصالح شركة الإسكندرية لتوزيع الطاقة، وهو ما يأتي في إطار الدفعة الأولى من القرض التنموي الذي قدمته هيئة التعاون الدولي اليابانية (جايكا) لتمويل المشروع. شركة الإسكندرية لتوزيع الكهرباء، احدى الشركات التابعة للشركة القابضة لكهرباء مصر، مسئولة عن شبكة توزيع الكهرباء في محافظة الإسكندرية، ثاني كبرى المحافظات المصرية من حيث عدد السكان  وخلال الـ 30 شهرًا القادمة، ستقوم سيمنس بتنفيذ وإقامة مركز التحكم في نظام إدارة التوزيع المتطور للطاقة (ADMS) بمنطقة غرب الإسكندرية، بالإضافة لمركز تحكم رئيسي للإشراف على جميع مراكز التحكم في توزيع الكهرباء بالإسكندرية.  

بالإضافة لذلك، ستقوم سيمنس بتوريد 300,000 عداد ذكي، بالإضافة لكافة المعدات والبرمجيات اللازمة لإقامة بنية تحتية متطورة لقياس الطاقة في المحافظة. وستعمل حلول البرمجيات المتطورة لشبكات التوزيع ومئات الآلاف من أجهزة القياس الميدانية الذكية التي سيتم نشرها، على مساعدة شركة الإسكندرية لتوزيع الكهرباء في رفع الكفاءة التشغيلية للشبكة، وتقليل الأحمال وخفض الفاقد من الكهرباء، واتخاذ كافة الإجراءات والتدابير التي تحول دون حدوث أية أزمات أو مواقف يصعب التعامل معها داخل الشبكة. من ناحية أخرى، وبعد اتفاقية الشراكة التي وقعتها سيمنس مع معهد أبحاث النظم البيئية (ESRI) في يوليو 2022، ستقوم سيمنس أيضًا بتوريد نظام المعلومات الجغرافية الذي طورته ESRI ضمن نطاق أعمالها في هذا المشروع.     

ومن جانبه،  يقول الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة: ” فى ضوء الجهود المبذولة من قطاع الكهرباء لتحسين أداء الخدمة وتطوير الشبكة، يسعدنا توقيع عقد تنفيذ الحزمة (LOT-1) بين شركتى الإسكندرية لتوزيع الكهرباء وشركة سيمنس لتطوير شبكات توزيع الكهرباء والاستفادة من الخبرات المتطورة لشركة سيمنس في مجال الطاقات المتجددة وكفاءة استخدام الطاقة. يهدف المشروع إلى رفع كفاءة أنظمة توزيع الطاقه وتقليل الفقد فى الطاقة ومدة انقطاع التيار وتحسين جودة الخدمة وتحويل شبكة توزيع الكهرباء إلى شبكة ذكية”. وأضاف شاكر انه من المتوقع أن تحقق هذه المشروعات أهدافاً لصالح جمهور المشتركين والشركات منها والقضاء على شكاوى المشتركين من الفواتير، وخفض تكلفة قراءة العدادات العادية، بالإضافة لاكتشاف حالات السرقة والتلاعب بالعدادات، والقضاء على المغلق والمؤجل من قراءات العدادات، وترشيد الاستهلاك وذلك بمتابعة الأحمال اليومية والشهرية للمشترك.

تضيف زابينه إرلينجهاجن-الرئيس التنفيذي لبرمجيات شبكات الطاقة في سيمنس: “يسرنا اختيار شركة الإسكندرية لتوزيع الكهرباء لشركة سيمنس من أجل تحديث شبكة توزيع الكهرباء بالإسكندرية اعتمادًا على برمجياتنا المتطورة للتحكم وإدارة الشبكات. إنّ برمجيات سيمنس تساعد صناع القرار والمسئولين عن تطوير أداء العمليات على تقليل التكاليف التشغيلية للشبكة. فمن خلال متابعة الرسوم والبيانات التوضيحية للعمليات التشغيلية في أي وقت وبصورة لحظية، يتمكن مسئولو التشغيل من التحكم في عدد كبير من أصول ومكونات شبكة التوزيع، واتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع أية أعطال أو أزمات في الشبكة قبل حدوثها”      

جدير بالذكر أنه في الفترة من 2015 وحتى 2021، تم إضافة 28.5 جيجاوات من القدرات الجديدة لتوليد الطاقة لشبكة الكهرباء القومية في مصر، وهو ما أتاح لها أن تصبح من الدول التي تتمتع بفائض في إنتاج الكهرباء. من ناحية أخرى استطاعت مصر زيادة حصة مصادر الطاقة المتجددة (طاقة الرياح والطاقة الشمسية بشكل أساسي) ضمن مزيج الطاقة خلال السنوات القليلة الماضية. إنّ تطوير كفاءة شبكة توزيع الكهرباء يعني قدرة الشبكة على مواكبة أصول توليد الطاقة الجديدة التي يتم إضافتها، بالإضافة لضرورة زيادة كفاءة الشبكة وتقليل فاقد الطاقة بها.     

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا