رئيس الشركة الدولية للتبادل التجارى الحر فى حوار لـ«عالم المال»: «عدم التنظيم» السبب الرئيسى وراء معاناة صناعة الدواجن بمصر

alx adv
استمع للمقال

الدكتور مجدى حسن رئيس الشركة الدولية للتبادل التجارى الحر فى حوار خاص لـــــــــــــــــــــ«عالم المال» ift

– «عدم التنظيم».. السبب الرئيسى وراء معاناة صناعة الدواجن فى مصر

 

– لابد من تدخل كل أطراف الصناعة مع الدولة لتنظيم عملية الإنتاج

 

– لجنة تنظيم صناعة الدواجن فى حاجة لإعادة تشكيل لخدمة الصناعة بشكل أفضل

 

– كنا نتمنى أن تهتم الدولة بتوفر الذرة الصفراء وكسب فول الصويا كما حدث مع القمح

 

حوار: مى أبو المجد 

تصوير: كامل أمين

تعتبر صناعة الدواجن فى مصر من أهم الصناعات التى تسهم فى توفير البروتين الحيوانى لمختلف الفئات، ورغم تعدد المشكلات التى تواجهها وتخبط السياسات الإنتاجية والتسويقية التى لا تتلاءم مع حجم الاستثمارات القائمة عليها، الا انها مازالت صامدة وقادرة على الاستمرار.

حيث يواجه قطاع التسمين العديد من الازمات والمخاطر التى قد تؤدى الى توقفه عن الإنتاج جزئيا أو كليا، وتتنوع مصادر المشكلات والمخاطر ما بين الحلقات الوسيطة مدخلات الإنتاج وارتفاع الأسعار والتكلفة، مما يؤثر على استمرار المنتجين فى حلقة الإنتاج، الأمر الذى يؤدى إلى تدهور الصناعة.

 

ويؤكد الدكتور مجدى حسن رئيس الشركة الدولية للتبادل التجارى الحر خلال حواره لجـريدة «عالم المال» أن صناعة الدواجن فى مصر تفتقد إلى تنظيم عملية الإنتاج على مدار العام ليواكب الإستهلاك، خاصة فى المواسم مثل رمضان مما يترتب عليه عدم المبالغة فى زيادة الأسعار ويتحقق بالتنسيق من خلال المنظومة وتوحيد الرؤية لأسباب المشكلة من منظور واحد وبالتالى سهولة وضع الحلول.. وإلى نص الحوار

 

_ بداية ماهو السر وراء عدم استقرار أسعار الدواجن بالأسواق المحلية خلال الفترة الحالية؟

يشهد السوق المحلي خلال الآونة الأخيرة حالة من عدم الاستقرار، وذلك بسبب عدم توازن الإنتاج مع الطلب فى السوق، ويرجع ذلك إلى عدم وجود تخطيط ورؤية واضحة للإنتاج مما يتناسب مع الإستهلاك، وترابط بين المربين، بالإضافة أن عدم التوازن بين العرض والطلب يترتب عليه زيادة أو انخفاض فى الأسعار مما يضر المنتجين، وفى كلتا الحالتين الوضع غير مقبول، والمطلوب الوصول إلى الحل العادل الذى يحمى المنتج بهامش ربح معتدل وأيضًا تقديم الأسعار المناسبة للمستهلك.

 

_ كيف ترى صناعة الدواجن خلال الفترة المقبلة؟

لابد من تدخل كل أطراف الصناعة مع الدولة لتنظيم عملية الإنتاج، وفى حال عدم حدوث ذلك يستمر السوق المحلي فى التذبذب، وهو ما يسبب خسائر للمربين والمبالغة السعرية للمستهلكين، ولهذا حكيمة وجود المعادلة السعرية التى تحافظ على حقوق المنتج والمستهلك فى آن واحد.

 

_ ماهو الحل للزيادة المستمرة فى أسعار الأعلاف وخاماتها؟

الحل الأمثل للقضاء على أزمة ارتفاع أسعار الأعلاف يتطلب التوسع فى الزراعة المحلية لكل من الذرة وفول الصويا، وهذا يتم فى الوقت الحالى من خلال الزراعة التعاقدية والتى نتمنى أن تتنامى تدريجيًا باستبدال الاستيراد بالإنتاج المحلى، حيث أن الاستيراد الآن مرتبط بالمتغيرات الدولية والمحلية مما يؤثر على ارتفاع الأسعار، كنا نتمنى أن الدولة تهتم بتوفر الذرة الصفراء وكسب فول الصويا كما حدث مع القمح.

 

_ ماهو الدور الأساسي التى شكلت من أجله لجنة تنظيم صناعة الدواجن؟

الهدف الأساسى من اللجنة تنظيم الإنتاج على مدار العام ووضع ضوابط ونظم لتنظيم الصناعة والارتفاع من جودة الأعلاف وايضًا جودة الكتاكيت عمر يوم ورفع مستوى المربين وخاصة صغار المربين، وكان من الضرورى أن يكون عدد أعضاء اللجنة يقل عن العدد الحالى ويقتصر فقط على خبراء من كافة قطاعات الصناعة وإعطاءهم الوقت لوضع تحسين المنظومة بالكامل وعرضها مرة أخرى على اللجنة العليا.

 

_ لماذ دائما تشير أصابع الاتهام إلى المنتجين بالجشع والسبب فى زيادة الأسعار؟

بالعكس المربي هو أضعف حلقة في دورة الصناعة، ويكون مضطر للبيع حال وصول الدجاج لعمر معين لأنها سلعة غير قابلة للتخزين، وفى هذا الوقت يغلق السعر سواء يحقق له مكسب او خسارة، بناءً على العرض والطلب، بالإضافة إلى تأثير السماسرة والتجار فى تحديد الأسعار وتعدد الحلقات الوسيطة بين المربى والمستهلك النهائى مما يؤثر سلبًا على السعر للمستهلك النهائى.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا