هل يصل سعر بيض المائدة لـ 120 جنيهًا؟.. «الثروة الداجنة» تُجيب

alx adv
استمع للمقال

أثارت تصريحات نائب رئيس شعبة البياض باتحاد منتجى الداوجن نبيل عبد الله بشأن ارتفاع سعر بيض المائدة خلال الفترة المقبلة ليصل إلى 120 جنيها للطبق، حالة من الجدل الأيام الماضية وسط تخوف من المواطنين تزامنًا مع ارتفاع أسعار الدواجن وكافة أنواع السلع الغذائية.

 

وفى التقرير التالى تكشف “عالم المال” حقيقة وصول سعر بيض المائدة لـ 120 جنيهًا للطبق من خلال شعبة الثروة الداجنة، وهل سيرتفع سعر البيض الأيام المقبلة بعد هذه التصريحات.

 

بدوره قال الدكتور عبد العزيز السيد رئيس شعبة الثروة الداجنة بغرفة القاهرة التجارية، إن ما تردد من بعض منتجى الدواجن بارتفاع سعر طبق بيض المائدة إلى 120 جنيها غير صحيح ،مشيرًا إلى أن هذا الكلام غير منطقي وغير دقيق وأن المهندس أحمد نبيل “خانه التعبير” في ظل الأزمة العالمية.

 

“عبد العزيز”: كلام غير دقيق ولدينا مشكلة فى الأعلاف

 

وأضاف “عبد العزيز” أن   على جهاز حماية المنافسة والممارسات الاحتكارية بالقيام بدوره والرقابة على من يحتكرون السلعة،متابعا   فى تصريحات لـ”عالم المال”، لافتا إلى أن الشعبة تتابع عن كثب الأسعار وارتفاعها، ونتوقع خلال الأيام القادمة أن يحدث انخفاض وليس ارتفاع”.، مشيرا إلى أن  أسعار البيض خلال الفترة الحالية تشهد حالة من الاستقرار،فى السوق المحلية عند 61 و62 جنيهًا للطبق بالمزرعة.

 

وعن أسباب ارتفاع أسعار البيض فى الفترة الاخيرة ، أكد أن ارتفاع أسعار الأعلاف وخاصة الذرة والتى زادت خلال 48 ساعة 2000 جنيه للطن ، على الرغم أنها موجودة فى مصر، وهنا سؤال  لجهاز حماية المنافسة والممارسات الاحتكارية أين أنت من هذا الأمرهل يعقل أن ترتفع اسعار الذرة فى 48 ساعة 2000 جنيه للطن؟ وكان الطن 7650 جنيه وصل الطن 9600 جنيه للطن هذا الأمر واضح على أرض الواقع، من استغلال البعض فى احتياج الناس تزامنا مع توقف الحاويات فى الموانىء.

لماذا ارتفعت أسعار الذرة؟

وأوضح رئيس شعبة الثروة الداجنة، أن وراء ارتفاع سعر الذرة هو وقوف الشاحنات فى الموانىء وبعد التوجهات الرئاسية بدأت انفراجه ولكن القضية فى سعر الأعلاف ، مؤكدا انه خلال اللجنة الرئاسية تحدثنا:  لابد أن يكون توسع فى الزراعة ، بالإضافة إلى إنشاء بورصة  تحدد تكلفة الإنتاج حسب المدخلات ،تشديد الرقابة.

واقترح رئيس شعبة الثروة الداجنة، أن  توفرالدولة للمربيين  الأعلاف وتأخذ من المربى بالجنيه المصرى ،وتقوم بعمل حصص لمصانع الإعلاف حسب الطاقة الإنتاجية ،وفى هذه الحالة يتم عمل ضغط من المنبع وبالتالى يتم ضبط السوق.

ومن ناحيتها قالت الدكتورة شيرين زكى وكيل النقابة العامة للأطباء البيطريين  إنها تحدثت من حوالي 4 سنوات وفي أزمة مماثلة لارتفاع أسعار البيض فى أحد البرامج التليفزيونية وحذرت من أنه إذا ظلت الحكومة ووزارة الزراعة  واقفة موقف المتفرج دون إيجاد حلول ستصل سعر البيضة لـ 10 جنيهات ، واقترحت حلول أيامها منها دعم الأعلاف أو رفع الجمارك عنها كما رفعت الحكومة سابقا الجمارك عن الدواجن المجمدة بتصريح من رئاسة الوزراء .

حقيقة ارتفاع أسعار بيض المائدة

وأكدت”زكى” فى منشور لها على صفحتها الشخصية عبر موقع “فيس بوك” أنها لاحظت هجومًا بعد هذه التصريحات  وتم  استدعائها في الوزارة من نائبة الوزير أيامها ، مشيرة إلى أنه خلال الساعات الماضية، يظهر علينا اتحاد منتجي الدواجن يزف لنا بشرى سعر طبق البيض الذي سيصل 120 جنيه خلال أيام ، وكل ما فعلته الوزارة هو شراء كام ألف طبق بيض  وتم وضعهم على سيارات نقل في ديوان عام الوزارة  ليعاينهم نائب الوزير ويتم توزيعهم على منافذ وزارة الزراعة  كحل للأزمة من وجهة نظر الوزارة .

 حلول جذرية تعتمد على الأبحاث العلمية لتوفير الأعلاف

وتابعت :أنا أحذر مرة أخرى طبق البيض سيتضاعف سعره مرات ومرات طالما لم نجد حلول جذرية تعالج الأزمة وطالما لا نجد مسؤولين مهتمين  بالابحاث العلمية الخاصة ببدائل الأعلاف وطالما لا تفعل الحكومة البورصة الحكومية الخاصة بالبيض والدواجن وطالما لا يتم دعم  هذه الصناعة التي تنهار يوما بعد يوم على مر السنين ويقف صناع القرارمتفرجين على حد قولها”.

 

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا