جاب الله: زيارة الرئيس لقطر لها أبعاد اقتصادية وعوائد استثمارية كبيرة

alx adv
استمع للمقال

 

أكد الدكتور وليد جاب الله الخبير الاقتصادي، أن العلاقات المصرية القطرية هي علاقات تاريخية ولن تنقطع يوما، فقطر لها نحو 210 شركات تعمل في السوق المصرية نشاهد الاستثمارات القطرية في العديد من القطاعات والشركات المتعددة والمتنوعة.

 

وأشار إلى أن حجم الاستثمارات القطرية أقل من طموح البلدين وهي استثمارات وصلت نحو مليار دولار وهو رقم قليل مقارنة بحجم وقوة العلاقات المصرية القطرية ولا يتناسب مع حجم الاقتصاد المصري والقطري.

 

وأكد أن أحداث ما بعد يناير أحد المسببات لتراجع نمو الاستثمارات القطرية في مصر وعدم زيادة حركة التبادل التجاري بين البلدين، إلا أنه رغم الأحداث السياسية استمرت العلاقات الاقتصادية، مشيرا إلى أننا أمام مرحلة جديدة تؤسس تدارك ما فات بنوايا طيبة وهو الأمر الذي يدفع إلى زيادة حجم التبادل التجاري وزيادة حجم الاستثمارات القطرية التي أعلنت قطر ضخها بنحو 5 مليارات دولار.

 

ولفت إلى أن تلك الاستثمارات شهدت مباحثات على كافة المستويات من حيث طريقة ضخ تلك الاستثمارات في السوق المصرية، ونحن أمام زيارة ترسخ العلاقات الاقتصادية وتضع أبعاد استثمارية تنقلها من مرحلة الوعد إلى مرحلة التنفيذ الفعلي وهي تؤسس لمرحلة جديدة من التعاون وزيادة الاستثمارات بين البلدين خلال الفترة المقبلة.

 

 

وزار الرئيس عبد الفتاح السيسي دولة قطر أول أمس وكان في استقباله الأمير تميم بن حمد، وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية السفير بسام راضي بأن الزيارة تأتي تتويجاً للمباحثات المكثفة المتبادلة خلال الفترة الأخيرة بين البلدين الشقيقين، بهدف تعزيز أطر التعاون الثنائي المشترك على جميع الأصعدة.

 

ويبحث الرئيس خلال الزيارة مع شقيقه أمير دولة قطر أهم محاور العلاقات الثنائية التي تجمع البلدين الشقيقين، فضلاً عن التشاور والتنسيق حول مختلف القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك خلال المرحلة الراهنة، والتي تتطلب تضافر الجهود من أجل حماية الأمن القومي العربي.

 

وكشفت بيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء عن ارتفاع قيمة التبادل التجاري بين مصر وقطر لتصل إلى 44.8 مليون دولار خلال عام 2021 مقابل 25.4 مليون دولار خلال عام 2020 بنسبة ارتفاع قدرها 76.4%؛ حيث بلغت قيمة الصادرات المصرية إلى قطر 4.5 مليون دولار خلال عام 2021 مقابل 395 ألف دولار خلال عام 2020 بنسبة ارتفاع قدرها 1049%، وبلغت قيمة الواردات المصرية من قطر 40.3 مليون دولار خلال عام 2021 مقابل 25 مليون دولار خلال عام 2020 بنسبة ارتفاع قدرها 61%.

 

وسجلت قيمة تحويلات المصريين العاملين بقطر 1.5مليار دولار خلال العام المالي 2020 / 2021 مقابل 1.3مليار دولار خلال العام المالي 2019 / 2020 بنسبة ارتفاع قدرها 14.3%، بينما بلغت قيمة تحويلات القطريين العاملين في مصر 1.8 مليون دولار خلال العام المالي 2020 / 2021 مقابل 2.8 مليون دولار خلال العام المالي 2019 / 2020 بنسبة انخفاض قدرها 34 %

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا