Banner Sticky Left (ahlybank)
Banner Sticky Right (ahlybank) COPCOP

ارتفاع مؤشر الدولار إلى أعلى مستوى عند 113 نقطة

alx adv
استمع للمقال

مازال الدولار الأمريكى يتربع على عرش العملات الأجنبية رغم قيام البنك الفيدارلى الأمريكى برفع أسعار الفائدة لمواجهة التضخم الذى يضرب الأسواق الأمريكية .

وترصد “بوابة عالم  المال” أسباب التى تدفع الدولار للهيمنة على عرش العملات العالمية .

أرتفاع مؤشر الدولار

وارتفع مؤشر الدولار الأمريكى بشكل ملحوظ فى الاسواق ،ليصل إلى أعلى مستوى عند 113 نقطة ،على أثر قرار الفيدرالى الأمريكى برفع أسعار الفائدة ،حيث يتم تداول الدولار حاليا قرب مستوى قرب مستوى 113.70 نقطة، بنسبة ارتفاع تصل إلى 0.44% ويترقب أي تطورات جديدة بالأسواق.

 

رفع الفائدة من الفيدرالى الأمريكى

ساهم تشديد السياسة النقدية الأمريكية  فى دعم قوة الدولار،مقابل كافة العملات العالمية ،حيث حقق الدولار الأمريكي أرباح قوية في مستهل تعاملات الأسبوع الحالى  في ظل استفادة بحالة التفاؤل بالأسواق حيال قرارات السياسة النقدية داخل الولايات المتحدة، وهو ما عزز الطلب على العملة الأمريكية، وفيما يلي أبرز المؤثرات على تحركات الدولار الأمريكي اليوم:

لا يزال الدولار الأمريكي يستفيد بقوة من تشديد السياسة النقدية داخل الولايات المتحدة، وبخاصة بعد قرار رفع الفائدة بنحو 75 نقطة أساس في الأسبوع الماضي، بالإضافة إلى رفع توقعات رفع الفائدة والتضخم بالفترة المقبلة، وهذا كان له دور كبير في دعم حركة الدولار بأسواق العملات.

سوق السندات الأمريكية

يسهم صعود عائد السندات الأمريكية  بشكل أيجابى على تحركات الدولار،حيث ارتفع الدولار الأمريكي بشكل واضح خلال تعاملات اليوم الاثنين تزامنا مع صعود عائد السندات الأمريكية بمختلف اَجالها، حيث ارتفع عائد السندات الأمريكية لأجل 10 سنوات بنسبة 2.10% ليستقر قرب مستوى 3.775%. كما استقر عائد السندات الأمريكية لأجل 20 عام قرب مستوى 3.9466%. وفي الوقت ذاته، استقر عائد السندات لأجل 30 عام بالقرب من 3.654%.واستقرار عائد السندات الأمريكية قرب مستويات مرتفعة كان له تأثير قوي وإيجابي لمؤشر الدولار الأمريكي بالتعاملات.

قال عضو الفيدرالي الأمريكي، رافائيل بوستيك، بأنه لا يزال يعتقد بأن بإمكان البنك ترويض التضخم دون خسائر كبيرة في الوظائف، نظرا لاستمرار القوة الدافعة للاقتصاد. وفيما يتعلق بخطط الفيدرالي الأمريكي لمواصلة الزيادات الكبيرة في أسعار الفائدة، والتي تهدف لإبطاء الاقتصاد وزيادة الطلب على السلع والخدمات بما يتماشى مع العرض وخفض التضخم الذي وصل إلى أعلى مستوى له في أربعة عقود، قائلا بأن التضخم مرتفع، مرتفع جدا، ويجب على الفيدرالي الأمريكي فعل كل ما في وسعه لخفضه.

وأشار عضو الفيدرالي إلى أنه يوجد نمو قوي مستمر في الوظائف، وأن هناك قوة دافعة كبيرة، وأنه لدى الاقتصاد بعض القدرة على استيعاب الإجراءات والتباطؤ بطريقة منظمة نسبيا.

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا