Banner Sticky Left (ahlybank)
Banner Sticky Right (ahlybank) COPCOP

المؤشر الرئيسي للبورصة يتجاوز مستوى 12000 نقطة بمستهل التداولات

alx adv
استمع للمقال

افتتحت البورصة المصرية، تعاملات جلسة اليوم، بارتفاع للمؤشرات باستثناء هبوط مؤشر الشركات الصغيرة والمتوسطة EGX70، بعدما أغلقت أمس على صعود جماعي للمؤشرات، مدفوعة بعمليات شراء من المتعاملين العرب، وسط تداولات مرتفعة، وربح رأس المال السوقي 11 مليار جنيه ليغلق عند مستوى 793.024 مليار جنيه.

 

وصعد مؤشر EGX30 بنسبة 0.18% ليصل إلى مستوى 12002 نقطة، وارتفع مؤشر EGX50 بنسبة 0.13% ليصل إلى مستوى 2127 نقطة، وصعد مؤشر EGX30 محدد الأوزان بنسبة 0.22% ليصل إلى مستوى 14490 نقطة، وارتفع مؤشر EGX30 للعائد الكلي بنسبة 0.31% ليصل إلى مستوى 4918 نقطة.

 

فيما انخفض مؤشر الشركات الصغيرة والمتوسطة EGX70 متساوي الأوزان بنسبة 0.03% ليصل إلى مستوى 2279 نقطة، وارتفع مؤشر EGX100 متساوي الأوزان، بنسبة 0.03% ليصل إلى مستوى 3341 نقطة.

 

 

ختام تداولات البورصة بجلسة الأمس

 

اختتمت البورصة المصرية، تداولات جلسة الأمس، بارتفاع جماعي للمؤشرات، مدفوعة بعمليات شراء من المتعاملين العرب، وسط تداولات مرتفعة، وربح رأس المال السوقي 11 مليار جنيه ليغلق عند مستوى 793.024 مليار جنيه.

 

وحقق مؤشر EGX30 صعودا بنسبة 1.91% ليغلق عند مستوى 11980 نقطة، وارتفع مؤشر EGX50 بنسبة 1.51% ليغلق عند مستوى 2124 نقطة، وصعد مؤشر EGX30 محدد الأوزان بنسبة 1.96% ليغلق عند مستوى 14459 نقطة، وارتفع مؤشر EGX30 للعائد الكلي بنسبة 2.14% ليغلق عند مستوى 4903 نقطة.

 

وحقق مؤشر الشركات الصغيرة والمتوسطة EGX70 متساوي الأوزان صعودا بنسبة 2.18% ليغلق عند مستوى 2279 نقطة، وارتفع مؤشر EGX100 متساوي الأوزان بنسبة 1.98% ليغلق عند مستوى 3340 نقطة.

 

 

ومن جانبها أوضحت ماجي سليم الخبيرة بأسواق المال أن المؤشرات الرئيسية للبورصة أنهت تداولات الأسبوع الماضي على تباين مصحوبا بارتفاع في معدلات أحجام التداول، حيث انهى المؤشر الرئيسي التداولات عند مستوى 11756.56 نقطة، بتراجع 25.02 نقطة بنسبة هبوط 0.21%، بعكس مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة الذي انهى تداولاته عند مستوى 2231.16 نقطة، بارتفاع 20.95 نقطة، بنسبة صعود 0.95%.

 

 

وأشارت إلى أن ذلك جاء بأحجام تداولات تخطت الـ 1.287 مليار جنيه، بأحجام تداول 387 مليون سهم ارتفع منها 106 سهم، بينما تراجعت 23 ورقة، وظلت على ثبات 62 ورقة، ليسجل رأس المال السوقى للشركات المقيدة 782.063 مليار جنيه.

 

 

ولفتت إلى أن تعاملات المؤسسات المحلية والعربية اتجهت نحو تكوين مراكز شرائية لتقتنص فرص شرائية، بينما مالت تعاملات الأفراد بكافة جنسياتها مع المؤسسات الأجنبية نحو الضغط البيعي، هذا وقد شهد قطاع العقارات نشاط واضح يليه القطاع المصرفي ثم القطاع السياحي.

 

 

وتوقعت «سليم» أن تستمر الحركة العرضية التجميعة قرب مستويات المقاومة التى حافظ كلا المؤشرين عليها وأن تتحرك في مضاربات بين نقاط الدعم والمقاومة لحين ظهور قوى شرائية جديد تدفع بالأسهم والمؤشرات للتجربة على مستويات المقاومة الأعلى.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا