Banner Sticky Left (ahlybank)
Banner Sticky Right (ahlybank) COPCOP

شعبة الملابس تكشف حجم التخفيضات فى «الجمعة البيضاء»

alx adv
استمع للمقال

«هيكل»: زيادة مشاركة عدد محلات الملابس الجاهزة فى «البلاك فرايدى»

 

ساعات قليلة تفصلنا عن الجمعة البيضاء “فرايدى” وتعتزم محلات الملابس الجاهزة والأحذية في الأسواق تقديم عروض أو تخفيضات على الملابس الشتوي بمناسبة هذا اليوم ، وفقا لـ” شعبة الملابس الجاهزة بغرفة القاهرة التجارية”.

 

وقالت سماح حسين هيكل عضو مجلس إدارة شعبة الملابس الجاهزة بغرفة القاهرة التجارية إن قطاع الملابس يعتمد على تقديم عروض مميزة على الملابس الشتوي خلال فترة “البلاك فرايدي”، بما يسهم في انعاش حركة المبيعات وتحريك الطلب.

 

80 % خصومات على موديلات الأعوام السابقة

 

وأضافت “هيكل “فى تصريحات لـ”عالم المال ” أن محلات الملابس تقدم خصومات على الملابس الشتوي بمناسبة البلاك فرايدي، تبدأ من 5% إلى 30% على موديل هذا العام، وتصل إلى 80% على موديلات الأعوام السابقة.

 

وتوقعت هيكل أن يشهد قطاع الملابس حالة رواج كبيرة وزيادة في حجم مبيعات الملابس الشتوي، خاصة مع تزامن “البلاك فرايدي” مع بداية موسم الشتاء.

 

نقص الخامات والاعتمادات المستندية ترفع أسعار الشتوي 40%

 

وشهدت أسعار الملابس الجاهزة خلال الموسم الشتوي ارتفاعات وصلت إلى 40% مقارنة بما كانت عليه في العام الماضي بسبب أزمة الاعتمادات المستندية ونقص الخامات وارتفاع أسعارها.

 

وحسب شعبة الملابس أن هذه الأسعار كانت مرتفعة بالفعل منذ 6 أشهر بسبب الأزمات العالمية، مثل تداعيات الحرب بين روسيا وأوكرانيا، والأزمة الصينية التايوانية الأمريكية، وارتفاع معدلات التضخم العالمي، وارتفاع أسعار وخامات الإنتاج، ما أدى إلى زيادة أسعار الملابس الشتوية 40%.

 

قرارات البنك المركزي

ووفقا لـ “هيكل” أن أسباب زيادة أسعار الملابس الشتوية لا تعود إلى قرارات البنك المركزي الأخيرة وإقرار الصرف المرن للجنيه، وإنما تعود إلى أن الأسعار زادت بسبب الأزمات العالمية منذ 6 أشهر، أي قبل إصدار المركزي لقراراته، مشيرة إلى أن هذه المنتجات متواجدة الآن في المخازن، وتم تسليمها للمحلات وتجار الجملة والتجزئة حسب مواعيد التسليم المتفق عليها، وهم بدورهم يطرحونها تباعا في الموسم الشتوي بداية من الشهر الحالي، وبالتالي لا توجد أزمة في الإنتاج لأن البضائع تم تسليمها بالفعل.

 

والبلاك فرايدي هو حدث سنوي يحل عادة نهاية شهر نوفمبر من كل عام، ويأتي في اليوم الذي يلي “عيد الشكر” في الولايات المتحدة، ويُطلق عليه في الغرب “الجمعة السوداء”، وفي مصر “الجمعة البيضاء”، وتقدم فيه أغلب المتاجر عروضًا و تخفيضات وخصومات كبرى على بضائعهم.

 

وتطلق المحال في هذا اليوم من كل عام تخفيضات على أسعار منتجاتها، وتشمل الهواتف الذكية، والملابس، والأزياء، ومستحضرات التجميل، وجميع الأجهزة الكهربائية.

 

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا