بنك القاهرة يعتزم إصدار شهادة جديدة بقيمة 25% سنويا 

alx adv
استمع للمقال

كشفت مصادر مصرفية أن بنك القاهرة يعتزم اصدار شهادة ادخارية جديدة بعائد 25% سنويا و22.5% شهريا على غرار شهادة البنك الأهلي المصري وبنك مصر .

أوضحت المصادر، أن بنك القاهرة عقد عدة لقاءات مع مديري الإدارات المختصة لطرح هذه الشهادة بدءا من اليوم أو غدا على أقصى تقدير .

 

في السياق نفسه، ارتفعت حصيلة الشهادات الإدخارية الجديدة ذات عائد الـ25% في كل من البنك الأهلي المصري وبنك مصر نحو 304 مليارات جنيه منذ طرح الشهادة.

 

وكشف البنك الاهلي المصري ، إن رصيد شهادات الـ ٢٢،٥٪؜ و ٢٥٪؜ قارب من ٢٠٠ مليار جنيه محققا المستهدف منها و يتم دراسة ايقاف اتاحة الشهادتين خلال الايام القادمة و قبل نهاية الشهر الحالى.

 

أوضح أنه تم تنفيذ ٦٠٪؜ منها من خلال القنوات البديلة .الاهلى نت و الاهلى موبيل و مركز الاتصال)

 

كما استقطبت الشهادة المذكورة حوالى ٣٥ الف عميل جديد لاسرة عملاء البنك الاهلى المصرى منذ الاعلان عن الشهادة.

 

 

في السياق نفسه ، كشف محمد الإتربي رئيس بنك مصر ، ورئيس اتحاد بنوك مصر، إن شهادة طلعت حرب ذات العائد السنوي ٢٥٪؜ قد حققت الهدف المنشود منها ، وفي غضون أيام سيتم وقف العمل بها وبحد أقصى نهاية هذا الشهر.

 

وبلغت إجمالي حصيلة شهادات الـ25% في بنك مصر نحو 104 مليار جنيه.

 

في سياق مختلف ، ارتفع حجم الاحتياطي النقدي الأجنبي شهد ارتفاعا بقيمة 470 مليون دولار خلال شهر ديسمبر، ليصل إلى 34 مليار دولار، مقابل 33.53 مليار دولار بنهاية شهر نوفمبر.

 

واستمر الاحتياطي النقدي الأجنبي في الارتفاع للشهر الرابع على التوالي، ليحقق زيادة تتجاوز الـ 860 مليون دولار خلال أخر أربعة أشهر.

 

وسددت مصر نحو ٢.٥ مليار دولار مدفوعات مرتبطة بالمديونية الخارجية للدولة، بواقع 1.5 مليار دولار خلال شهر نوفمبر، ومليار دولار في ديسمبر.

 

وقد سجل الاحتياطي النقدي الأجنبي بنهاية شهر ديسمبر أعلى مستوى له منذ مايو ۲۰۲۲، بما يغطي حو 5.4 أشهر من الواردات الخارجية لمصر، وهو ما يتجاوز مقاييس كفاية الاحتياطي وفقا للمعايير الدولية.

 

وشهد سوق الصرف المصري حراك إيجابي كبير منذ يوم الأربعاء، الموافق 11 ینایر 2023، حيث ارتفع سعر الدولار إلى نحو 32 جنيه (خلال يوم الأربعاء) قبل أن يبدأ السعر في الهبوط ليسجل 29.61 جنيه بنهاية تعاملات اليوم (الأثنين الموافق 16 يناير 2023).

 

ورصد البنك المركزي مجموعة من المؤشرات الإيجابية المتعلقة بسوق الصرف، والمتمثلة في زيادةكبيرة في حصيلة البنوك من النقد الأجنبي سواء من السوق المحلية، أو حصيلة تحويلات المصريين بالخارج، وكذلك من قطاع السياحة.

 

كما تم رصد عمليات دخول مستثمرين أجانب للسوق المصرية

مرة أخرى، منذ يوم الأربعاء الماضي، بمبالغ تخطت 925 مليون دولار أمريكي.

 

کشفت المؤشرات عن طفرة كبيرة في مبالغ التداول في سوق الإنتربنك خلال الأيام الماضية، حيث سجلت مبالغ التداول زيادة تجاوزت الـ 20 ضعف مقارنة بالمبالغ اليومية المسجلة مؤخرا.

 

وأكد البنك المركزي أن القطاع المصرفي قام بتغطية أكثر من 2 مليار دولار من طلبات المستوردين المصريين خلال الثلاثة أيام الماضية ، بخلاف تغطية طلبات أخرى لعملاء البنوك المصرية، وهو ما يؤكد على قدرة القطاع المصرفي في تغطية طلبات تدبير العملة المعلقة للمستوردين في أقرب وقت.

 

وأشار البنك المركزي إلى أن البنوك تقوم بالترويج لعمليات المشتقات المالية بسوق الصرف، بهدف تقديم خدمة مالية متكاملة تتيح لعملاء البنوك التحوط ضد مخاطر تذبذبات أسعار الصرف.

 

 

 

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا