أول تعليق من «الثروة الداجنة» على اعتماد روسيا للجنيه المصرى

alx adv
استمع للمقال

أعلن البنك المركزي الروسي عن تحديد الأسعار الرسمية للروبل مقابل تسع عملات أجنبية أخرى من بينها الجنيه المصري، الأمر الذي لاقى تفاعلا كبيراً من المصريين على مواقع التواصل الاجتماعي.

ونشر المركزي الروسي بياناً بموقعه الرسمي قال فيه إن قائمة العملات الأجنبية التي يحدد سعرها رسمياً مقابل الروبل تضمنت 9 عملات جديدة من بينها الجنيه المصري الذي يساوي أكثر من 2 روبل روسية.

4.7 مليار دولار حجم التبادل التجارى بين مصر وروسيا لعام 2021

 

القرار الجديد سيسمح لمصر وروسيا باستخدام الروبل والجنيه في المعاملات التجارية بين البلدين وذلك بدلا عن الدولار، حيث يقدر حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا بنحو 4.7 مليار دولار لعام 2021.

ويأتي ذلك في ظل تراجع سعر الدولار الأميركي أمام الجنيه المصري بعد ارتفاعات متتالية تزامنت مع تحرير سعر الصرف.

وستستفيد كذلك مصر بالسياحة الروسية الوافدة إليها في الحصول على الروبل الروسي في التبادل التجاري.

شعبة الثروة الداجنة ترحب باعتماد البنوك الروسية بالجنيه المصرى

من ناحيتها رحبت شعبة الثروة الداجنة بغرفة القاهرة التجارية يقرار روسيا ضمن العملات المعتمدة   لديها مؤكدة أن هذا القرار سيكون له ايجابيات كبيرة ،خاصة فى قطاع التبادل التجارى بين  مصر وروسيا.

وقال الدكتور عبد العزيز السيد رئيس شعبة الثروة الداجنة بغرفة القاهرة التجارية، إن هذا القرار جيد جدا بالنسبة للجنيه المصرى ،قائلا: أتمنى ان تعتمد باقى الدول التى تتعامل معها مصر الجنيه المصرى وذلك من خلال التبادل التجارى ،مشيرا إلى أن هذا الخبر يقلل الضغط على الدولار الأمريكى ومن شأنه أن يعيد للجنيه المصرى قوته مرة أخرى.

 

وتابع “السيد” فى تصريحات لـ”عالم المال” أن روسيا مصدر رئيس وهام فى توريد القمح لمصر بكميات كبيرة  والكميات الأكبر من الاقماح يتم استيرادها من روسيا  وهذا شىء جدا ،وتحدثنا مرارا أنه لابد من التعامل من خلال التبادل التجارى بين روسيا ومصر، قائلا: على سبيل المثال انه إذا تم استيراد كميات من القمح من روسيا وفى المقابل يتم تصدير “دواجن، شحوم، خضروات، موالح” بالجنيه المصرى وهو مايعود على الاقتصاد المصرى وقوة العملة المحلية ويقلل من الضغط على الدولار.

 

اعتماد الجنيه المصري في روسيا سيكون له أثر كبير عالميا

 

وأضاف رئيس شعبة الثروة الداجنة أن دخول الجنيه المصري ضمن العملات المعتمدة في البنك المركزي الروسي سيكون له أثر كبير في تعاملات الجنيه العالمية، مشيرا إلى أنه إذا تم التعامل مع الدول التى يتم الاستيراد منها  أو التصدير لها من خلال التبادل السلعى وبالتالى يؤدى إلى ارياحية فى قطاع الاستيراد وتقليل الضغط على الدولار بالإضافة إلى خفض الأسعار مرة أخرى .

 

ورحب كثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي بالخطوة معتبرين إياها خطوة ستكون في مصلحة مصر، وتساهم في استقرار سعر الدولار، بينما تمنى آخرون أن تقوم الصين بنفس الخطوة نظراً لأن السوق المصري يزخر بالبضائع الصينية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا