خبير: البورصة تشهد أكبر هبوط أشبه بأزمة 2008

alx adv
استمع للمقال

إختتمت البورصة المصرية تعاملات جلسة اليوم الأربعاء بتراجع حاد للمؤشرات، جاء ذلك بضغوط مبيعات المتعاملين من الأفراد المصريين ووسط تداولات اقتربت من 2 مليار جنيه.
من خلاله قال إيهاب يعقوب خبير أسواق المال أن البورصة المصرية شهدت تراجعا حادا خلال تعاملات اليوم، جاء ذلك أثر  تداعيات أزمة البنوك الامريكية على البورصة، ومنها لم يستطيع المؤشر الحفاظ على المكاسب الصباحية ليهوى باكثر من 600 نقطة ليغلق المؤشر الرئيسي إيجي إكس 30 عند 14724 نقطة، وسط اكبر هبوط سنوى وأشبه بازمة 2008.

وأضاف خبير أسواق المال أن بداية الطروحات هى محاولة لتوفير سيولة للبورصة وسط أجواء غير مناسبة تماما.

وتابع أن الجلسات القادمة جلسات فاصلة هل يستطيع السوق الصمود أمام الأزمة العالمية او يسقط باكثر منها.

 

تراجع مؤشرات البورصة بالختام

وحقق المؤشر الرئيسي “إيجي إكس 30” إنخفاضًا بنسبة 4.15% ليغلق عند مستوى 14724 نقطة، وتراجع مؤشر “إيجي إكس 50” بنسبة 6.72% ليغلق عند مستوى 2486 نقطة، هبط مؤشر “إيجي إكس 30 محدد الأوزان” بنسبة 4.98% ليغلق عند مستوى 17258 نقطة، وتراجع مؤشر “إيجي إكس 30 للعائد الكلي” بنسبة 4.31% ليغلق عند مستوى 6062 نقطة.

كما شهد مؤشر الشركات الصغيرة والمتوسطة “إيجي إكس 70 متساوي الأوزان” تراجعًا بنسبة 8.22% ليغلق عند مستوى 2564 نقطة، ونزل مؤشر “إيجي إكس 100 متساوي الأوزان” بنسبة 7.64% ليغلق عند مستوى 3811 نقطة.
وخسر رأس المال السوقي أكثر من 43 مليار جنيه ليغلق عند مستوى 956.861 مليار جنيه، وتوجه المستثمرون الأجانب نحو البيع بصافي قيمة بلغت 54.7 مليون، في حين قصد المصريون والعرب الشراء بصافي قيمة بنحو 28.4 مليون و26 مليون جنيه على التوالي.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا