المشاط: مصر والهند تربطهما علاقات تاريخية ممتدة

alx adv
استمع للمقال

 

شاركت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، في الاحتفالية التي أقامتها السفارة الهندية بالقاهرة، وذلك بمناسبة مرور 59 عامًا على تدشين برنامج التعاون الاقتصادي والفني الهندي ITEC، بحضور السفير الهندي بالقاهرة السيد أجيت جوبتيه، وذلك في ضوء حرص الحكومة على تعزيز العلاقات المشتركة مع كافة الدول الشقيقة والصديقة لتعزيز جهود التنمية والاستثمار في رأس المال البشري.
وفي كلمتها أشادت وزيرة التعاون الدولي، بعمق العلاقات المصرية الهندية المشتركة الممتدة على مدار عقود، وتطلع البلدين لزيادة حجم التعاون، في ضوء التطور الذي تشهده والزيارة الأخيرة التي قام بها السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي لجمهورية الهند خلال يناير الماضي، في إطار احتفالات الهند بيوم الجمهورية، حيث جاءت الزيارة تزامنًا مع مرور 75 عامًا على إقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.
وأكدت وزيرة التعاون الدولي، أهمية تطوير العلاقات المشتركة مع الجانب الهندي، في ضوء البيان المشترك الصادر عن قادة البلدين، خلال الزيارة الرئاسية للهند والذي تناول عزم البلدين الارتقاء بالعلاقات الثنائية إلى مرحلة التعاون الاستراتيجي والتنسيق المُتبادل في مُختلف القضايا والموضوعات محل اهتمام الطرفين، مؤكدة سعي الدولة المصرية لتوطيد التعاون في مختلف المجالات ذات الأولوية لاسيما الاستثمار والأمن الغذائي والتحول الأخضر والطاقة المتجددة.
وأشارت “المشاط”، إلى الجهود التي تقوم بها الدولة المصرية لتحفيز مشاركة القطاع الخاص في التنمية وجذب الاستثمارات الأجنبية في القطاعات ذات الأولوية، لافتة في ذات الوقت إلى النجاح الذي حققه برنامج التعاون الاقتصادي والفني الهندي الذي عزز جهود الاستثمار في رأس المال البشري وساهم في تدريب أكثر من 1600 من المتدربين والكوادر في مجالات البنوك والتمويل والاتصالات والإدارة والتنمية الحضرية والطاقة المتجددة والبيئة والصحة العامة والتمريض، ونعمل على تعزيز نطاق التعاون وزيادة المستفيدين من هذا البرنامج خلال الفترة المقبلة.
وقالت إن برنامج ITEC يمثل تمهيدًا وأرضًا خصبة لمزيد من التعاون مع الجانب الهندي في مختلف المجالات ذات الأولوية، منوهة بأن هناك العديد من المشروعات والبرامج المنفذة مع الجانب الهندي لتطوير رأس المال البشري من بينها مشروع التدريب المهني بشبرا الخيمة، ومركز التميز التكنولوجي بجامعة الأزهر.
كما تطرقت إلى المنصة الوطنية للمشروعات الخضراء برنامج “نُوَفِّي” محور الارتباط بين مشروعات المياه والغذاء والطاقة، والتي تعمل على تعزيز التعاون الفني وحشد آليات التمويل المختلفة للقطاعات ذات الأولوية تحت مظلة الاستراتيجية الوطنية للتغيرات المناخية، وتمثل مجالاتها فرصة لتعزيز التعاون مع الجانب الهندي.
من جانبه رحب السفير الهندي بالقاهرة، بالدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، ضيف الشرف في الاحتفال الـ59 ببرنامج التعاون الاقتصادي والفني الهندي في مصر ITEC، موضحًا أن العلاقات المصرية الهندية متجزرة منذ آلاف السنين، وتعد الحضارتين من أقدم وأعرق الحضارات على مستوى العالم، وخلال الزيارة الأخيرة للسيد الرئيس عبدالفتاح السيسي لجمهورية الهند، شارك معه السيد رئيس وزراء الهند الحديث حول وجود آثار عمرها 4000 عام تؤكد العلاقات العميقة بين الحضارتين المصرية والهندية، حتى وصلت إلى العصر الحديث والتعاون الحالي في مختلف المجالات.
وأشار السفير الهندي، إلى أن زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي لجمهورية الهند تعد زيارة تاريخية حيث تعتبر أول مشاركة لرئيس مصر في احتفالات يوم الجمهورية الهندي، كما أنه تم خلالها رفع العلاقات بين البلدين إلى مستوى الشراكة الاستراتيجي لتعزيز العلاقات في مختلف المجالات، لافتًا إلى أن العلاقات المشتركة بين البلدين شهدت تحسنًا كبيرًا في عام2021-2022، لترتفع مستويات التبادل التجاري لنحو 7.2 مليار دولار بنمو 75%، كما أن هناك 25 شركة هندية تستثمر في مصر وتبلغ حجم استثماراتهم نحو 3.2 مليار دولار في مختلف الصناعات.
وتابع السفير الهندي بالقاهرة: على مدار العام والنصف الماضيين قام 15 وفدًا يمثل 600 شركة هندية لزيارة مصر للتعرف على الفرص الاستثمارية المتاحة، كما وقعت شركات هندية اتفاقيات للتوسع في مجال الهيدروجين الأخضر، ونتطلع لمزيد من العمل المشترك والتعاون خلال الفترة المقبلة.
وفي ختام الحفل قامت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، والسفير الهندي، بتكريم الدفعات التي تخرجت حديثًا من برنامج التعاون الاقتصادي والفني الهندي.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا