• logo ads 2

تذبذب وعدم استقرار.. ماهى العوامل التى تتحكم فى أسعار الذهب؟

alx adv

تشهد أسعار الذهب فى مصر خلال الفترة الحالية حالة من التغيرات وعدم الاستقرار بين ارتفاع وانخفاض، تظهر يوميا  مع التغيرات فى الفترة الأخيرة أيضا للبورصة العالمية وتذبذب فى الأسعار، نتيجة للتوترات والاحداث الجارية فى منطقة الشرق الأوسط  والتى لها تأثير كبير على أسعار المعدن الأصفر سواء محليًا أو عالميًا.

نظرة على تاريخ سعر الذهب

وفى نظرةعلى تاريخ سعر الذهب الحديث وسعر الذهب اليوم فمنذ نهاية عام 2022 وحتى الآن، ارتفع سعر الذهب بأكثر من 33% حيث وصل إلى أعلى مستوى قياسي جديد له على الإطلاق عند 2165.50 دولار في مارس 2024، ثم عاود الارتفاع مرة أخرى إلى 2279.29 دولار في بداية إبريل 2024، وسجل اليوم 2366 دولار.

توقعات باستمرار ارتفاع أسعار الذهب حتى نهاية 2024

ويتوقع العديد من المحللين والمتداولين والمستثمرين استمرار ارتفاع قيمة هذا المعدن في السنة المالية 2024. ويعزى الاهتمام الكبير بالذهب في سوق العملات الأجنبية خلال العامين الماضيين بشكل رئيسي إلى العوامل الأساسية التالية: تعزيز سياسة إزالة الدولرة في الدول النامية، تصاعد المخاوف الجيوساسية حول العالم ،مخاوف الركود فى الدول المتقدمة، احتمالات خفض البنوك  المركزية أسعار الفائدة.

وحسب المحللين أن أعمال العنف والحرب بين أوكرانيا وروسيا في أوروبا الشرقية والصراع بين إسرائيل وفلسطين في الشرق الأوسط بشكل مباشر في الارتفاع الحالي لأسعارالمعدن الأصفر .

عوامل تتحكم فى سعرالمعدن الأصفر

وعلى المستوى المحلى يقول نادى نجيب عضو شعبة الذهب والمجوهرات بغرفة القاهرة التجارية، فى تصريحات لـ”عالم المال” إن هناك 3 عوامل تحدد سعر الذهب في السوق المحلية، وهى: السعر العالمي، وسعر الصرف، وعامل العرض والطلب.

وأضاف “نجيب” أن العرض والطلب كان العامل الأكثر تأثيرًا على أسعار الذهب في السوق المصرية مؤخرًا، مع تراجع الطلب وزيادة المعروض، مما أدى إلى انخفاض الأسعار بالتزامن مع استقرار سعر صرف الجنيه أمام الدولار.

ارتفاع سعر أوقية الذهب

وعن ارتفاع أسعار المشغولات الذهبية خلال الأيام الأخيرة ، أكد “نجيب” أن ارتفاع سعر الذهب مجددًا جاء نتيجة ارتفاع سعر أوقية الذهب في البورصة العالمية ،واستمرار التوترات فى منطقة الشرق الأوسط.

عوامل تؤثر على أسعار الذهب

وتابع “نجيب” أن أسعارالذهب تتأثر بالتوترات والحروب أهمها الحرب الروسية الأوكرانية التى لم تنتهى حتى الآن بالإضافة إلى التوتر بين إيران وإسرائيل والحرب فى السودان واليمن و الاضطرابات فى الشرق الأوسط وكلها مؤشرات تقول إلى أنه وقت الأزمات السياسية يتحرك الناس ناحية الملاذ الآمن هو الذهب وبالتالى ممكن نشاهد مع توقعنا انخفاض أسعار الفائدة الأمريكية عن الدولار بالتالى تدعم فرص الذهب فى الزيادة.

 

قد يعجبك ايضا
آخر الأخبار