روسيا تقلب موازين.. هل يهدد بيع النفط الروسي بالروبل عرش الدولار ؟

alx adv
استمع للمقال

قال الدكتور أحمد شوقي الخبير المصرفي، إن اعتزام الدولة الروسية بيع النفط الروسي بالروبل يهدد عرش الدولار الأمريكي، مشيرا إلى أن بيع الغاز بالروبل سيضغط على الدولار ويخفض سعره أمام العملات المختلفة بما ينعكس بالتبعية على الاقتصاد المحلي.

وأشار شوقي إلى أن هذا القرار إن تم تطبيقه على أرض الواقع فسيخلق فرصا عديدة للدولة المصرية وزادة الميزات التجاري بينها وبين القطب الروسي بشكل كبير في مختلف المجالات الهامة ومن بينها القمح والنفط، موضحا أن الجنيه المصري يساوي 5 روبل روسي وهي فرصة تصب في صالح الاقتصاد المصري.

وأوضح أنه وفقا لتفعيل هذا القرار ستقوم الدولة في المستقبل بجعل الروبل الروسي ضمن احتياطياتها، وهو ما يفتح الباب إلى قيام القطاع المصرفي بزيادة تنويع سلة العملات داخل الاحتياطي النقدي الدولي.

وذكر شوقي، أن هذه الخطوة مشابهة لما تقوم به المملكة السعودية مع الصين أعلنت أنها تدرس إمكانية قبول اليوان الصيني بدلا من الدولار في مبيعات النفط للصين. التي تحصل على ربع الصادرات النفطية السعودية.

وتمتلك روسيا رقما ضخما من احتياطيات النفط في العالم، حيث تصل احتياطيات النفط في روسيا مدة تكفي لمدة 30 عاما على الأقل، أما احتياطيات الغاز فتكفي لمدة 50 عاما.وأشار إلى أن الاحتياطيات تكفي لهذه الفترة من الزمن في ظل الظروف الحالية ومستويات الإنتاج في روسيا، وأضاف المسؤول أن روسيا تمتلك احتياطيات ضخمة من النفط والغاز.

وكان قد أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أنه سيبيع الغاز والنفط بالروبل الروسي، مؤكدا أن بلاده لن تستخدم عملات الدول غير الصديقة في مدفوعات الغاز، وفقا للعربية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا