2022-05-20 7:20 مساءً

الاتحاد الأوروبي يمهد لفرض عقوبات جديدة على النفط الروسي

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email

يسعى الاتحاد الأوروبي إلى أكثر من فرض حظر على واردات الخام الروسي، مستهدفاً شركات التأمين، في خطوة قد تعرقل إلى درجة درامية قدرة موسكو على تصدير النفط إلى أي مكان في العالم.

ويقترح التكتل منع السفن والشركات الأوروبية من تقديم خدمات – من بينها التأمين – ترتبط بنقل النفط الروسي ومنتجاته على مستوى العالم في إطار حزمة العقوبات الجديدة، وفقاً لمسؤولين ومسودة وثيقة اطلعت عليها “بلومبرج”.

وهذه تفصيلة مهمة لأن 95% من التغطية التأمينية لسفن نقل النفط في العالم تقدم من خلال مؤسسة مقرها في لندن وعليها أن تلتزم بالقوانين الأوروبية.

الاتحاد الأوروبي يخطط لوقف واردات النفط الروسي خلال 6 أشهر وأسعار الخام تقفز

بدون هذا التأمين، يجب على روسيا وعملائها أن يجدوا بدائل لتغطية المخاطر التي من بينها البقع الزيتية والحوادث التي تقع في البحر وقد يترتب عليها بسرعة سداد تعويضات بعدة مليارات من الدولارات.

تعتبر تغطية “المجموعة الدولية لأندية الحماية والتعويض” جزءاً أساسياً من عقود النقل في معظم شحنات النفط.

وتقدم المجموعة الدولية، كما هو معروف، خدمات إعادة التأمين إذا زادت قيمة التعويضات عما يستطيع تغطيتها أي ناد من الأندية الثلاثة عشر الأعضاء في المجموعة.

وهناك سابقة لذلك: فقد كان التأمين واحداً من الوسائل الرئيسية التي نجحت من خلالها الولايات المتحدة وأوروبا في تحجيم صادرات إيران النفطية.

وقد ردت بعض الدول المنفردة على تلك الإجراءات عبر تنظيم تغطية مباشرة، رغم أن التأمين من “المجموعة الدولية” تفضله معظم الشركات الكبيرة على نطاق واسع.

إذا تم تطبيقها كاملة، ستؤدي هذه الخطوة إلى زيادة كبيرة في مخاطر التعامل مع موسكو. فإجراءات التأمين تأتي إضافة إلى خطة الاتحاد الأوروبي لحظر واردات الخام الروسي ومشتقاته بحلول نهاية هذا العام.

القيود المفروضة على الخدمات ستمتد إلى تقديم – بصورة مباشرة أو غير مباشرة – الخدمات التقنية وخدمات الوساطة والمساعدة المالية أو التمويل أو أي خدمات أخرى ترتبط بعملية النقل، بما في ذلك عملية النقل من سفينة إلى أخرى، إلى دول أخرى سواء للنفط الخام أو مشتقاته التي تكون من منشأ روسي أو تم تصديرها من روسيا.

يريد التكتل الأوروبي أن يتم تفعيل هذا الجزء من حزمة العقوبات بحلول أوائل شهر يونيو، رغم أن الدول الأعضاء مازالت تناقش التفاصيل، وتوقيعها والتصديق عليها يجب أن يتم من قبل جميع الأعضاء.

 0 total views

أخبار ذات صلة

البنك الأوروبي يناقش الاستثمار فى الطاقة النظيفة بمصر
استقبل  البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية بمقر مكتبه بلندن الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة...
الأوقاف تعلن 10 قرارات جديدة بشأن فتح المساجد
اتخذت وزارة الأوقاف 10 قرارات لتكثيف الأنشطة التفاعلية بالمساجد، وذلك بهدف استعادة المسجد لدوره في بناء...
كيف يؤثر رفع الفائدة على سوق المال؟
أصدر البنك المركزي المصري أمس الخميس، قرارًا بشأن رفع الفائدة 200 نقطة أساس، بما يعادل 2%، وكانت لجنة...
بلومبرج: مصر تسابق الزمن وتفاجئ الجميع
قالت وكالة “بلومبرج” الأمريكية، إن مصر فاجأت المحللين الاقتصاديين بتقديم أكبر زيادة في أسعار...