أرقام تهمك فى تصريحات طارق عامر (جراف)

Share on twitter
Share on facebook
Share on whatsapp
Share on email

أعلن طارق عامر محافظ البنك المركزي المصري، عن عدد من الأرقام الهامة بشأن القطاع المصرفي خلال الاونة الآخيرة، وجاء علي رأسها سداد 85% من التزامات الأموال الساخنة, وفي الجراف التالي ترصد بوابة عالم المال الإخبارية أبرز ما أعلنه محافظ البنك المركزي بمؤتمر اتحاد المصارف العربية:

 

كما لخصت بوابة عالم المال أبرز التصريحات فى النقاط التالية:

البنوك صمام أمان الدول العربية لتحقيق الاستقرار النقدي
الاستثمار في الجنيه سيكون أكثر ربحية من العملات الأخرى
بدء عمل البنوك الرقمية خلال أسابيع قليلة
البنك المركزي قدم مبادرات بقيمة 8 تريليونات جنيه
المفاوضات مع صندوق النقد الدولي تسير بشكل جيد ولا توجد شروط صعبة
نجحنا في خفض الديون غير المنتظمة من 45% إلى 3.5%
زيادة تدفقات النقد الأجنبي 30% عقب تصحيح سعر الصرف في مارس
تعهدنا بأن يكون حامل الجنيه المصري دائمًا هو الرابح
الاحتياطيات الدولية ليست “مقدسة” ويتم استخدامها فى أوقات الأزمات
38 مليون مواطن لديهم حسابات بنكية

 

وأشار “عامر” إلى أن قرارات القطاع المصرفي تمس حياة الأفراد في جميع نواحي التمويل والمشروعات الجديدة والمعاملات الدولية والتصخم وإدارة التجارة الدولية والخارجية وقطاعات الاسواق الدولية والتي تدير أسواق الدين وغرف المعاملات الدولية وتطوير في نظم الدفع من قدرات البنية التحتية.

 

وأعلن محافظ البنك المركزي، عن انتهاء من اعداد وموافقات البنوك الرقمية، وسيتم بدء عملها في السوق المحلية خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

وتابع:  نجحنا في مضاعفة انتاج الشركات المصرية العامة والخاصة بنسبة 9.8% في عام 2021، كما تراجعت البطالة إلى حوالي 7.5%.

 

وذكر أنه خلال أزمة كورونا تدخلنا بالاحتياطيات الدولية، حتى لا يصاب المجتمع بصدمة سعرية خاصة بعد خروج إستثمارات أجنبية بقيمة 15 مليار في 3 أشهر، وانخفضت الاحتياجات إلى 37 مليار دولار، مقارنة بـ 45 مليار جنيه، مضيفا  بفضل قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي وسياسات البنك المركزي عادت ثقة الاستثمارات الأجنبية في الاقتصاد المصري.

 

ومع انطلاق فعاليات مؤتمر اتحاد المصارف العربية، نعي نائب رئيس اتحاد المصارف العربية محمد الأتربي رئيس بنك مصر، رئيس دولة الإمارات خليفة بن زايد.

 

وخلال كلمته، قال رئيس بنك مصر، أن ارتفاع معدلات التضخم وارتفاع عجز الدين العام وتراجع موارد بعض الدول من العملات الأجنبية  واضطراب سلاسل الإمداد وارتفاع تكاليف الشحن يعود إلي التقلبات الاقتصادية العالمية.

 

ضرورة بلورة موقف عربي موحد لتخطي هذه الأزمة

 

وطالب بضرورة بلورة موقف عربي موحد لتخطي هذه الأزمة، تعزيز الإصلاحات الهيكلية في الدول العربية، وتعزيز دور القطاع المصرفي العربي للخروج من الأزمة الحالية بخسائر قليلة.

 

سلسلة من التحديات على الدول ولدت منها ارتفاع التضخم

 

وعن العوامل العالمية، أوضح الأتربي، أن هناك سلسلة من التحديات على الدول ولدت منها ارتفاع التضخم، وقيام البنوك بزيادة أسعار الفائدة، والضغط على الموازنات الحكومية للدول.

 

جاءت تلك الكلمة، خلال فعاليات مؤتمر اتحاد المصارف العربية لعام 2022 تحت رعاية معالي محافظ البنك المركزي المصري واتحاد المصارف العربية اليوم تحت عنوان ” تداعيات الأزمة الدولية وتأثيرها على الأوضاع الاقتصادية في المنطقة العربية.

أخبار ذات صلة

متوسط سعر الجنيه الاسترليني ببنك الإسكندرية اليوم
ترصد بوابة عالم المال الإخبارية أسعار الجنيه الاسترليني بالبنوك اليوم الخميس 30 يونيو 2022 ، وذلك ضمن...
تعرف على سعر الريال السعودي بالبنك المركزي
ترصد بوابة عالم المال الإخبارية سعر الريال السعودي بالبنك المركزي المصري فى مستهل تعاملات اليوم الخميس...
سعر الدولار بالبنك الأهلى المصرى الآن
تستعرض بوابة عالم المال الإخبارية أسعار الدولار بالبنوك بمستهل تعاملات اليوم الخميس 30 يونيو 2022 ، وذلك...
تعاون بين شنايدر إلكتريك و Arab Developers Holding
أعلنت شنايدر إلكتريك، الشركة الرائدة في مجال التحول الرقمي لإدارة الطاقة والأتمتة، عن توقيع مذكرة تفاهم...