تفاصيل جديدة بشأن مسودة استراتيجية النهوض بالسياحة

استمع للمقال

أعلن رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، مساء أمس الإثنين، خلال اجتماع له ، عن تفاصيل جديدة بشأن مسودة استراتيجية النهوض بالسياحة فى مصر، والتي ساهم فى إعدادها  أحد بيوت الخبرة العالمية، بتكليف من الاتحاد المصري للغرف السياحية، ووزارة السياحة والآثار.

 

وشارك فى الاجتماع، الدكتور خالد العناني، وزير السياحة والآثار، و أحمد الوصيف، رئيس اتحاد الغرف السياحية، وكذلك يمنى البحار، مساعد وزير السياحة، وممثلو المكتب الاستشاري الذي أعد الاستراتيجية كاملة .

وأكد الدكتور خالد العناني، وزير السياحة والآثار، إن الدراسة تستهدف إعادة صياغة إطار عمل استراتيجي للسياحة المصرية من خلال مساندة الجهود الحكومية.

 

وذلك فى إطار تطوير قطاع السياحة بشكل مستدام، وكذلك إعداد إطار عام شامل لتطوير الصناعة بأكملها، وما يتماشى مع الاستراتيجيات الوطنية التي تم تبنيها من قبل.

 

وأوضح أن المكتب الاستشاري الذي ساهم فى إعداد  الدراسة، يضم عددا من الخبراء من جنسيات مختلفة (إيطالية وإنجليزية وأوروبية)، وكان قد بدأ في إعداد استراتيجية مماثلة من عام 2007 – 2009، وبدأ المكتب في عمل تحديثات على الاستراتيجية منذ 18 شهرا، من خلال شراكة مباشرة بين الاتحاد المصري للغرف السياحية ووزارة السياحة والآثار.

 

عقد العديد من ورش العمل

 

وكشف الوزير أنه : على مدار الـ 18 شهرا الماضية قابل مسئولو المكتب الاستشاري العالمي عددا من الوزراء، حيث استمع إلى آرائهم لأخذها في الاعتبار، وذلك لتضمين محتواها في الاستراتيجية، كما قاموا بعقد العديد من ورش العمل في هذا الصدد.

وأشاد مسئولو المكتب الاستشاري العالمي الذي أعد مسودة الاستراتيجية بأعمال البنية التحتية التي تمت في مصر على مدار الأعوام الماضية، وكذلك التشريعات والإجراءات التي تم إقرارها في القطاع السياحي، مؤكدين أن هذان البندان سيسهمان فى إحداث نقلة نوعية فى السياحة المصرية.

مشروع الدراسة الاستراتيجية المصرية المقترحة

كما كشف أن مشروع الدراسة الاستراتيجية المصرية المقترحة تتفرد بأنها تم إعدادها بمشاركة فاعلة مع القطاع الخاص السياحى.

وفى نفس السياق، كلف مدبولي بعرض مسودة الاستراتيجية على الاجتماع القادم للجنة الوزارية للسياحة، وكذلك تشكيل لجان العمل النوعية المختلفة لتتولى وضع آليات التنفيذ.