مؤشر أسعار الأغذية يكشف مستويات صعود القمح والأرز خلال مايو

استمع للمقال

تراجع زيوت النخيل ودوار الشمس وفول الصويا وبذور اللفت

كتبت/ مى أبو المجد

 

انخفضت الأسعار العالمية للسلع الغذائية بشكل متواضع في مايو للشهر الثاني على التوالي، رغم ارتفاع أسعار القمح ولحوم الدواجن، وذلك بحسب ما أفادت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة.

 

وبلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الأغذية 157.4 نقطة في مايو 2022، بانخفاض بنسبة 0.6% عن مستواه في أبريل، بيد أن هذا المؤشر، الذي يتتبع التغيرات الشهرية في الأسعار الدولية لسلة من السلع الغذائية المتداولة، قد بقي أعلى بنسبة 22.8% مما كان عليه في مايو 2021.

طفرة فى أسعار الحبوب

وارتفع مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الحبوب بنسبة 2.2% مقارنة بالشهر الماضي، مدفوعًا بأسعار القمح التي ارتفعت بنسبة 5.6% عن مستواها في شهر أبريل، وبنسبة 56.2% عن قيمتها في العام الماضي، أما الأسعار الدولية للقمح، والتي بقيت في المتوسط أقل بنسبة 11% فقط عن المستوى المرتفع القياسي الذي بلغته في مارس 2008، فقد ارتفعت استجابةً لحظر أعلنته الهند على التصدير ولمخاوف بشأن أحوال المحاصيل في العديد من البلدان المصدرة الرائدة، ولتوقعات بتراجع الإنتاج في أوكرانيا بسبب الحرب كذلك.

 

ارتفاع الأرز

كما ارتفعت الأسعار الدولية للأرزّ بشكل عام، بينما انخفضت أسعار الحبوب الخشنة بنسبة 2.1% مع هبوط أسعار الذرة بما يتماشى مع التحسن الطفيف في أحوال المحاصيل في الولايات المتحدة الأمريكية، والإمدادات الموسمية في الأرجنتين، والبداية الوشيكة للموسم الرئيسي لحصاد الذرة في البرازيل.

أسعار الزيوت النباتية

وانخفض مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الزيوت النباتية بنسبة 3.5% عن شهر أبريل، ولو أنه لا يزال أعلى بكثير من مستواه في السنة الماضية، وقد هبطت أسعار زيوت النخيل ودوار الشمس وفول الصويا وبذور اللفت، ويرجع هذا جزئيًا إلى رفع الحظر الذي كانت إندونيسيا قد فرضته على تصدير زيت النخيل لفترة قصيرة، فضلًا عن تباطؤ الطلب العالمي على استيراد زيت فول الصويا وزيت بذور اللفت في ضوء ارتفاع التكاليف في الأشهر الأخيرة.