منتدى المجتمع الأخضر|هشام توفيق: غلق المصانع الملوثة للبيئة وتحويلها إلى الطاقة الجديدة

استمع للمقال

 

قال هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، إن هناك استعدادات لانشاء أول ثمان سفن تسير بالهيدروجين الاخضر وهو مايعني استخدام الطاقة الجديدة في توليد الطاقة وفصل الهيدروجين الذي تتجه إليه أغلب دوول العالم، مشيرا إلى أنه خلال العشرون عاما الماضية وجدنا تحولا ملحوظا واتجاه سائدا للاهتمام بالبيئة .

وأكد وزير قطاع الأعمال العام، أن الوزارة تعمل على استراتيجية تتضمن غلق المصانع الملوثة للبيئة كمصانع مثل الأسمنت والحديد غير المتوافقة مع المعايير البيئية خلال الفترة المقبلة وتحويلها إلى العمل وفق الطاقة الجديدة، مشيرا إلى أن منطقة حلوان تعد أكثر المدن تلوثا في مصر لاستخدامها الطاقة التقليدية .. لذا نسعى لخلق مناخ صحي وبيئي في الصناعات والشركات التابعة لوزارة قطاع الأعمال العام.

تابع توفيق، خلال كلمته بالجلسة الحوارية التي أدارها باسل الحيني رئيس مجلس ادارة مصر القابضة للتأمين : ” يوجد لدينا بوزارة قطاع الأعمال العديد من المشروعات التي تدعم الاقتصاد الأخضر، من بينها مشروع جرين آمونيا الجديد باستخدام  360 ميجا كهرباء لاستغلال الطاقة المتجددة ومن ثم تصديرها بالكامل الي الخارج عبر ميناء العين السخنة”.

وكشف أن العديد من شركات قطاع الأعمال العام تعمل وفق الطاقة الجديدة مثل طلخا للأسمدة وشركا كيما حيث اصبحتا الشركتين تعملان بالطاقة النظيفة بالكامل.

وأكد وزير قطاع الأعمال أن شركتي النصر للسيارات والشركة الهندسية للسيارات يعملان على تطوير محركات المركبات والسيارات الكهربائيه وتطوير البطاريات في نظم التحكم، فضلا عن التوجه إلى تدشين ثلاث مشروعات لانتاج مكونات السيارات الكهربائية.

وأضاف توفيق، خلال فعاليات منتدى “المجتمع الأخضر ..الطريق نحو الجمهورية الجديدة “، والذى تنظمه مؤسسة عالم المال للصحافة والطباعة والنشر فى دورته الاولى تحت عنوان ” الطريق الى قمة المناخ الــ 27 و تحقيق التنمية المستدامة فى الجمهورية الجديدة أن وزارة قطاع الأعمال العالم رصدت استثمارات ضخمة لتحويل 13 سفينة للعمل بالطاقة الجديدة بديلاً عن الطاقة التقليدية منذ عامي 2018 2019.

وانطلقت صباح اليوم فعاليات منتدى “المجتمع الأخضر ..الطريق نحو الجمهورية الجديدة “، والذى نظمته مؤسسة عالم المال للصحافة والطباعة والنشر فى دورته الاولى تحت عنوان ” الطريق الى قمة المناخ الــ 27 و تحقيق التنمية المستدامة فى الجمهورية الجديدة ”

 

وتولى رئاسة المنتدى فى دورته الأولى الدكتور شريف الجبلى رئيس لجنة الشئون الافريقية بمجلس النواب ورئيس مكتب الالتزام البيئى بإتحاد الصناعات المصرية

 

ويرعى الدورة الأولى من المنتدى كل من وزارة الانتاج الحربى ، وزارة المالية ،وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية ،وزارة التضامن الإجتماعى ،وزارة البيئة والهيئة العامة للاستثمار والبورصة المصرية وبحضور هشام توفيق وزير قطاع الأعمال ،والدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الإجتماعى، والدكتور محمد فريد رئيس مجلس ادارة البورصة المصرية وممثلى وزارات الإنتاج الحربى والمالية ووزارة التجارة والصناعة وأكثر من 300 رئيس تنفيذي للشركات والمؤسسات التي تهتم بالتوجه نحو الاقتصاد الأخضر.