الثلاثاء.. المركزى الأمريكى يبحث أسعار الفائدة للمرة الخامسة

alx adv
استمع للمقال

يعقد البنك المركزى الأمريكى، الاجتماع الخامس، خلال 2022، وذلك لبحث أسعار الفائدة، خلال يومى الثلاثاء والأربعاء، الموافق 20 و21 سبتمبر الحالى.

اجتماعات الفيدالى الأمريكى

وعقد البنك الفيدالى الأمريكى، منذ مطلع 2022، أربع اجتماعات على التوالى، تم خلالها رفع أسعار الفائدة، حيث تم فى آخر اجتماع رفع الفائدة بنسبة 0.75%.

معدل التضخم

وسجل معدل التضخم السنوي في الولايات المتحدة  أعلى مستوياته منذ 40 عاما خلال يونيو الماضي عند مستوى 9.1% مقابل 8.8% في مايو.

وتوقع بنك الاستثمار العالمى “غولدمان ساكس ” ،تحقيق الولايات المتحدة لمعدلات نمو 0% وذلك بنهاية 2022.

وأرجع غولدمان ساكس ذلك ،إلى قيام البنك المركزى الفيدالى ،برفع أسعار الفائدة،لكبح التضخم .

أسعار الفائدة

وقال بنك الاستثمار العالمى ،أن مجلس الإحيتاطى الفيدالى سوف يقوم برفع الفائدة بنسة 75نقطة ،ليتراوح معدل الفائدة التى تم رفعها خلال العام الحالى إلى ما بين 4% إلى 4,25% وذلك بنهاية 2022.

معدلات النمو فى الولايات المتحدة

وخفّض بنك الاستثمار العالمي “غولدمان ساكس” تقديراته للنمو الاقتصادي في الولايات المتحدة خلال عام 2023 ،أضاف أنَّ الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة سيحقق معدل نمو 1.1% في عام 2023، مقارنة مع توقُّع بنسبة 1.5% سابقاً.

معدل البطالة

ورفع بنك “غولدمان ساكس” التوقُّعات لمعدل البطالة ليعكس انخفاض النمو، قائلاً إنَّه سيصل إلى حوالي 3.7% بنهاية عام 2022، مقارنة بالتوقُّعات عند 3.6% سابقاً.

وقدّر البنك أن يترتفع معدل البطالة إلى 4.1% بنهاية عام 2023 مقابل 3.8% سابقاً، وإلى 4.2% بنهاية عام 2024 مقارنة مع التقدير السابق البالغ 4%.

 

وتوقع خبراء الاقتصاد قيام  الفيدرالي الأمريكي برفع الفائدة إلى 5% بدلا من 4.50% فقط والتي كانت متوقع في وقت سابق، وأن السبب الرئيسي في ذلك، هو استمرار دوامة ارتفاع الأسعار والتي من شأنها أن تبقي التضخم مرتفعا.

 

وتعقد اللجنة الفيدرالية ثماني اجتماعات  كل عام لتحديد سعر الفائدة قصيرة المدى .

وبعد الاجتماع ينشر البنك بيانًا يحتوي على القرار الخاص بسعر الفائدة، وعلى تعليق مختصر على الأوضاع الاقتصادية والتي أثرت على قرارهم، والأكثر أهمية من ذلك، أنه يحتوي على إشارات فيما يتعلق بنتيجة الاجتماعات في المستقبل.

و يعتمد قرار تحديد سعر الفائدة في الغالب على التضخم. لأن الهدف الأساسي للبنك المركزي هو تحقيق استقرار السعر؛ وبالتالي عندما يرتفع التضخم فوق مستوى 2% تقريبًا، فإن البنك يقدم على رفع سعر الفائدة في محاولة لتخفيض الأسعار. للاتجاه الصعودي في أسعار الفائدة تأثير إيجابي على عملة البلاد.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا