Banner Sticky Left (ahlybank)
Banner Sticky Right (ahlybank) COPCOP

الاتحاد المصرى للتأمين يعقد 3 ورش عمل فى مؤتمر المناخ COP27

alx adv
استمع للمقال

حرص الاتحاد المصرى للتأمين على المشاركة فى مؤتمر الأمم المتحدة لقضايا المناخ COP27 وذلك إيماناً من الاتحاد بأهمية الدور الذى يلعبه التأمين فى مواجهة هذه القضايا وما يمكن أن يقدمه من حلول تجاه مخاطر تغير المناخ وتحقيق الشمول التأمينى فى المجتمع المصرى وذلك من منطلق وعيه بأهمية القضايا البيئية والإجتماعية والقضايا المتعلقة بالتنمية المستدامة وإنعكاس ما يطرأ عليها من مستجدات على الصعيد العالمى والمحلي.

 

وقد قام الاتحاد بعقد ورشة العمل الأولى فى المنطقة الزرقاء يوم 9/نوفمبر/2022 وذلك بالتعاون كبري شركات التأمين وإعادة التأمين، سويس ري ، ميتلايف العالمية ، شركة اليانز حيث جاءت الورشة تحت عنوان: “دور التأمين فى مواجهة قضايا المناخ”.

 

وقد قامت سينا حبوس (مستشار الاستدامة بالاتحاد المصرى للتأمين) بإدارة دفة الحوار خلال ورشة العمل وقام بالمشاركة كمتحدثين كل من: فيرونكا سكوتىرئيس حلول القطاع العام بالشركة السويسرية لإعادة التأمين، و نوريا جارسيا الرئيس الإقليمى لشركة متلايف، وأيمن حجازى رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذى لشركة أليانز مصر.

 

وخلال الورشة تم إلقاء الضوء على أهمية مواجهة قضايا المناخ لما لها من أثر بالغ على كوكب الأرض ككل، وكذلك تم تناول الدور الذي يمكن أن يلعبه التأمين للمساعدة فى مواجهة مثل هذه القضايا.. قام المتحدثين بإلقاء الضوء على المبادرات التى قامت شركات التأمين العالمية والمحلية بالمشاركة من خلال عقد شراكات مع القطاعين العام والخاص لمواجهة مثل هذه القضايا ودعم كافة المجتمعات ومحاولة رفع الوعي لدى تلك المجتمعات بالحلول التأمينية التى يمكن أن يقدمها التأمين وخاصة لتلك المجتمعات الأكثر تعرضاً لهذا النوع من المخاطر وذلك بهدف تعزيز قدرتها على الصمود.

 

وقد اختتمت الورشة بالتوصيات التالية:

 

▪ ضرورة تضافر كافة الجهود من خلال شركات التأمين وإعادة التأمين والجهات الرقابية والعمل معاً من أجل رفع الوعى لدى كافة المجتمعات بمدى خطورة قضايا المناخ.

▪ بحث مدى إمكانية تقديم المزيد من المنتجات التأمينية المناسبة لمواجهة تلك المخاطر وذلك من خلال الاستعانة بالخبراء الإكتواريين وتدريب الكوادر فى شركات التأمين.

▪ تشجيع شركات التأمين على تطبيق مبادئ الاستدامة والإهتمام بإعداد تقارير الاستدامة والحوكمة الخاصة بها.

ورشة العمل الثانية

قام الاتحاد المصرى للتأمين بعقد ورشة العمل الثانية فى المنطقة الزرقاء يوم 10/نوفمبر/2022 وذلك بالتعاون مع الاتحاد الفرنسى للتأمين والاتحاد المغربى للتأمين.. حيث جاءت الورشة تحت عنوان

“كيف يمكن لشركات التأمين المساعدة في بناء القدرة على الصمود فى مواجهة موجات الجفاف المتزايدة”

وقد قام علاء الزهيرى (رئيس الاتحاد المصرى للتأمين) بإدارة دفة الحوار خلال ورشة العمل وقام بالمشاركة كمتحدثين كل من :

▪ إكسويهى ليهان (الامين العام لمنتدى تطوير التأمين)

▪ ستيفانو سيجنور (رئيس وحدة تغير المناخ والطاقة المستدامة بالمفوضية الأوروبية)

▪ جو تيندال (مدير شئون البيئة ب OECD)

▪ كارينا واللى (رئيس القطاع العام لقضايا المناخ بشركة أكسا)

بدأت فعاليات الورشة من خلال قيام كل من السادة:

● فلورينس لاستمان (رئيس الاتحاد الفرنسى لشركات التأمين )

● محمد بن صالح (رئيس الاتحاد المغربى لشركات التأمين وإعادة التامين )

● علاء الزهيرى (رئيس الاتحاد المصرى للتأمين)

بعرض التجربة الفرنسية والتجربة المغربية والتجربة المصرية فى التعامل مع قضايا مناخ؛ حيث تم إلقاء الضوء على الجهود التى تم بذلها لمواجهة هذه الأخطار من خلال التنسيق بين الدولة والقطاعين العام والخاص.

ثم بدأ السادة المتحدثين بإلقاء الضوء على مشكلة تزايد خطر الجفاف والمناطق الأكثر عرضة لذلك وكيف يمكن لصناعة التأمين تقديم الحلول المناسبة لمواجهة هذا الخطر؛ كما تم مناقشة الدور الذى يمكن أن يلعبه التأمين ضمن المؤسسات المالية الأخرى من أجل مواجهة خطر الجفاف.

 

وقد اختتمت الورشة بالتوصيات التالية:

 

▪ يتعين على كافة الأطراف المعنية الاسراع نحو مواجهة مشكلة الجفاف من خلال عقد الشراكات بين أجهزة الدولة المعنية وصناعة التأمين .

▪ البحث عن وسائل مبتكرة لمواجهة التحديات المتعلقة بمخاطر الجفاف ووضع المخططات التأمينية المناسبة لذلك.

▪ تضافر الجهود على كافة الاصعدة لرفع الوعى بمخاطر المناخ وخاصة الجفاف.

ورشة العمل الثالثة

قام الاتحاد المصرى للتأمين بعقد ورشة العمل الثالثة فى المنطقة الزرقاء يوم 11/نوفمبر/2022 وذلك بالتعاون مع شركة مارش.. حيث جاءت الورشة تحت عنوان

“المخاطر المادية وقدرة البنية التحتية الحيوية على الصمود: قناة السويس كنموذج للدراسة”

وقد قام هيثم طاهر (نائب رئيس مجلس الادارة لشركة متلايف) بإدارة دفة الحوار خلال ورشة العمل وقام بالمشاركة كمتحدثين كل من السادة:

▪ إيمى بارنس (رئيس إستراتيجية المناخ والاستدامة بمؤسسة مارش)

▪ سكوت وليامز (مدير تنسيق شئون حوكمة الاستدامة الثلاثية بمؤسسة مارش)

▪ نك فاول (رئيس وحدة أخطار المناخ والاستدامة بمؤسسة مارش)

بدأت الورشة بإلقاء الضوء على الدور الذى تلعبه البنية التحتية الحيوية مثل الكبارى والأنفاق والممرات المائية وكيفية المحافظة عليها وما هى أخطار المناخ التى قد تواجهها. ثم تم الحوار بشكل أكثر تفصيلاً عن قناة السويس وأهميتها كأحد ممرات العبور الحيوية مع توضيح متوسط عدد السفن التى تعبرها يومياً وما يمثله ذلك من حجم التجارة على مستوى العالم. وخلال المناقشات تم ذكر أن أكثر خطرين يمكن للقناة التعرض لهما هما الفيضان والموجات الحرارية (المصاحبة للطقس الخماسينى)، ومن ثم فقد تم إلقاء الضوء على كيفية مواجهة تلك الأخطار من الناحية الهندسية والمالية والتامينية.

وقد اختتمت الورشة المناقشة بالتوصية بضرورة تحديد الخطر الذى يمكن أن تتعرض له أحد وحدات البنية التحتية وذلك حتى يتسنى تحديد أفضل السبل لمواجهة هذا الخطر.

 

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا