بيان مهم من سلامة الغذاء حول الجبن النباتية

استمع للمقال

أعلنت هيئة سلامة الغذاء أنه بالإشارة إلى ما أثير مؤخرًا على مواقع التواصل الاجتماعى بشأن مسميات الجبن الموتزريلا المعدلة بالزيوت النباتية، ومنعا للخلط وتضليل المستهلك وتميزًا لمنتجات الألبان التي تم استبدال دهنها الطبيعي جزئيًا أو كليا بالزيوت النباتية، توافقت مع أعضاء اللجنة الفنية للألبان ومنتجاتها المشكلة من الجهات المعنية المختلفة في الهيئة العامة للمواصفات والجودة وطبقا للتشريعات الدولية المنظمة لتسمية المنتجات على استخدام أي من الألفاظ التالية على منتجات الألبان المحتوية علي زيوت نباتية وهي (أنالوج أو شبيه أو مشابه).

 

بناءً علي ما سبق فقد صدرت المواصفة القياسية المصرية رقم 8445 لسنة 2021 الخاصة بأنلوج/شبيه/مشابه الجبن الموتزريلا والتي تم اعتمادها رسميا من مجلس إدارة الهيئة العامة للمواصفات والجودة و وزير التجارة والصناعة، وكل من يخالف اللوائح الملزمة لهيئة سلامة الغذاء والمواصفات القياسية وبنودها الصادرة من الهيئة العامة للمواصفات والجودة يعتبر غشًا تجاريًا ويحاسب على ذلك قانونا.

استخدام دهن اللبن

 

وذكر بيان هيئة سلامة الغذاء، أن الأصل في تصنيع منتجات الألبان هو استخدام دهن اللبن وقد يتم تصنيع منتجات منخفضة أو خالية من دهن الألبان، سواءً بالخفض أو النزع كليا أو جزئيا، والاستبدال لدهن اللبن بالزيوت والدهون النباتية المصرح بها يكون لأسباب اقتصادية أو تصنيعية أوصحية أو تغذوية، والزيوت أو الدهون النباتية التى تدخل فى الصناعات الغذائية تخضع لاشتراطات ومعايير تضمن سلامة المنتج الغذائي.

 

حرصًا من الهيئة القومية لسلامة الغذاء على صحة المستهلك وسلامة ومأمونية المنتجات الغذائية المتداولة في الأسواق، صدر قرار رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية لسلامة الغذاء رقم 19 لسنة 2022 بشأن اصدار القاعدة الملزمة للحدود القصوي للاحماض الدهنية المتحولة في الغذاء المحتوي علي زيوت او دهون نباتية ضمن تركيبه طبقا للتشريع الاوروبي والذي يحظر تداول او استخدام الزيوت والدهون النباتية المهدرجة جزئيا في التصنيع الغذائي.

نسبة الأحماض الدهنية المتحولة

 

بالإضافة إلى وضع حدود قصوي للأحماض الدهنية المتحولة في الغذاء بحيث لا تتجاوز عن 2 جرام لكل 100 جرام من محتوى الزيوت والدهون النباتية في الغذاء المعد للاستهلاك المباشر، وكما ألزمت التشريعات كتابة محتوى الدهون المشبعة ونسبة الأحماض الدهنية المتحولة علي بطاقة بيانات المنتج الغذائي.

 

في النهاية، تأمل الهيئة بتحري الدقة من غير المتخصصين عند التطرق لأية أمور فنية قد تتعلق بسلامة المنتج الغذائي وتؤدى إلى حدوث بلبلة للمستهلك المصري والتأثير السلبى علي سمعة المنتجات المصرية فى السوق المحلى و يضعف من تنافسيتها فى الأسواق الخارجية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا