السيسي يلتقط الصورة التذكارية مع أعضاء المجلس الأعلى للشرطة

alx adv
استمع للمقال

 

التقط الرئيس عبد الفتاح السيسي صورة تذكارية مع أعضاء المجلس الأعلى للشرطة.

 

ووضع الرئيس السيسي إكليل من الزهور على النصب التذكاري لشهداء الشرطة بمقر الأكاديمية وكان برفقة الرئيس اللواء محمود توفيق وزير الداخلية وعقب وضع الإكليل عزفت الموسيقى العسكرية سلام الشهيد.

 

وصل الرئيس عبد الفتاح السيسي منذ قليل إلى مقر أكاديمية الشرطة  في القاهرة الجديدة لحضور احتفالات الشرطة المصرية بعيدها السنوي.

 

ويشهد الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم احتفالات الشرطة المصرية بعيدها السنوي وذلك بمقر أكاديمية الشرطة  في القاهرة الجديدة وذلك بحضور وزير الداخلية وعددًا من الوزراء والشخصيات العامة والرموز الوطنية وقيادات وزارة الداخلية.

 

وتحتفل الدولة في 25 من يناير كل عام، بذكرى عيد الشرطة وذلك بمقر أكاديمية الشرطة في التجمع الخامس وهذا العام تحتفل بالذكرى الـ71 لمعركة الإسماعيلية 1952 وذلك وسط مشاركة شعبية كبيرة.

 

ويعد عيد الشرطة تخليد ذكرى معركة الإسماعيلية 1952 التي راح ضحيتها نحو 50 شهيدًا و80 جريحًا من رجال الشرطة حيث يظل 25 يناير شاهدًا على بسالة رجال الشرطة المصرية برفضهم تسليم مبنى محافظة الإسماعيلية للبريطانيين رغم قلة أعدادهم وضعف أسلحتهم فسقط العديد من الشهداء ومئات الجرحى.

معركة الإسماعيلية مثالًا رائعًا على تكاتف الشعب مع الشرطة

وضربت معركة الإسماعيلية مثالًا رائعًا على تكاتف الشعب مع الشرطة، عندما تعاون أهالى الإسماعيلية مع رجال الداخلية وانضموا إلى بعضهم البعض تحت راية هدف واحد هو مقاومة الاحتلال الإنجليزى.

 

وفى وقت سابق، استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم أنطونيو تاياني، نائب رئيس الوزراء ووزير خارجية إيطاليا، وذلك بحضور سامح شكري وزير الخارجية، والسفير ميكيلي كواروني سفير إيطاليا بالقاهرة.

 

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الرئيس أعرب عن ترحيبه بوزير الخارجية الإيطالي في زيارته للقاهرة، مثمناً العلاقات التاريخية الوثيقة التي تجمع البلدين، ومؤكداً الأهمية التي توليها مصر لتطوير تلك العلاقات في مختلف أبعادها خلال المرحلة المقبلة، فضلاً عن تعزيز التنسيق والتشاور الثنائي القائم بين البلدين للتصدي للعديد من التحديات الإقليمية في منطقة المتوسط.

 

من جانبه؛ أعرب وزير الخارجية الإيطالي عن تشرفه بلقاء الرئيس، مشيراً إلى ما تمثله تلك الزيارة من رسالة واضحة على متانة العلاقات التاريخية التي تربط البلدين، والتأكيد على رغبة الحكومة الإيطالية في ترسيخ ودفع هذه العلاقات خلال المرحلة المقبلة، بالإضافة إلى استمرار التنسيق إزاء القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، خاصةً في ظل الدور المحوري الذي تضطلع به مصر كركيزة أساسية للأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط وشرق المتوسط.

 

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا