• logo ads 2

عُرضت عليه الجنسية الكويتية.. من هو هاني عبد الجواد معجزة طب العمود الفقري؟

alx adv
استمع للمقال

دخل المهندس نجيب ساويرس، رجل الأعمال، في سجال مع الباحث الكويتي سلطان الحربي، بعد دعوة الأخير إلى منح الدكتور عبد الجواد، الجنسية الكويتية.

اعلان البريد 19نوفمبر

وكتب سلطان الحربي عبر موقع إكس، إن “مصر قد سقطت ومركبها قد غرقت، وباتت الدول تأخذ أفضل وأبرع أبنائها، فإني أقترح أن تأخذ الكويت الطبيب الجرّاح الساحر الدكتور هاني عبدالجواد ليفتح عيادته عندنا ونستفيد من علمه وإبداعه الكثير”.

تغريدة الحربي دفعت رجل الأعمال، نجيب ساويرس، أن يرد بلهجة حادة: “مصر لم ولن تسقط، وإن أخطأت إدارتها فشعبها جبار، وحضارته قديمة وعظيمة، ولن يأخذ أحد أبناءها لا بجواز سفر ولا بأموال، فمصريتهم عميقة في جذورها وإن قبلوا بتكريم أو احتفال فلا يتخلون عنها، وشعبها بريء من الأزمة الاقتصادية التى نواجهها! أما طبيبنا فهو فخر لنا وهو حر في قراره”.

من هو هاني عبد الجواد معجزة طب العمود الفقري

*- ولد في قرية البساتين التابعة لمركز دمنهور بمحافظة البحيرة.

*- حصل على درجة الماجستير عمل في وحدة جراحة العمود الفقري بمعهد ناصر.
*- حصل على عدة زمالات لجراحة العمود الفقري للأطفال والكبار في الولايات المتحده الامريكية.

*- حصل على زمالة جراحة العمود الفقري بجامعة كليفيلاند بأمريكا، عام 2007.
*- حصل علي زمالة العمود الفقري لمدة عام في جامعة مونتريال بكندا، عام 2009
*- حصل على زمالة عمود فقري ثالثة من مؤسسة كليفيلاند للعمود الفقري بأمريكا عام 2012.
*- عاد من كندا للعمل بوحدة جراحة العمود بقسم العظام جامعة الأزهر، حيث تفرغ لجراحة العمود الفقري، وإتمام رسالة الدكتوراه، حول تصليح انحناء العمود الفقري بعد الحوادث.

*- حصل على دكتوراه جراحة العظام، وعين عضوا بهيئة التدريس بكلية الطب جامعة الأزهر.
*- حصل في 2013 على منحة تنافسية فريدة من جامعة مونتريال بكندا، وتم اختياره لزمالة جراحة العمود الفقري للتدريب على أحدث ما توصل إليه العلم بجراحة العمود الفقري، قبل تجديدها لسنتين بدلا من واحدة.

 

يحكي الدكتور هاني عبدالجواد عن نفسه، عبر صفحته الشخصية، على فيسبوك، أنه تخرج في كلية الطب في جامعة الأزهر قبل ٢١ عاما، وكان أول راتب تقاضاه خلال فترة الامتياز 270 جنيها.

وأضاف أنه في ذلك الوقت، قادته الصدفة إلى ركوب أتوبيس متجه إلى الكيت كات، حيث وجد فرصة عمل في مستوصف طبي، مقابل 20 جنيها لـ”الشيقت” 8 ساعات، و60 جنيها للعمل 27 ساعة متواصلة، موضحا أنه تقدم للعمل، بسبب ميزة أساسية وجدها في المستوصف، وأنه يمنح أطباءه فرصة للمبيت مجانا.

وبحسب عبد الجواد، فبعد شهر واحد من العمل في المستوصف، قرر تعلم اللغة الفرنسية، فتوجه إلى المركز الثقافي الفرنسي في المنيرة، وبدأ “كورسات” الفرنسية، وكان يدرس 4 أيام أسبوعيا، وكان هذا “مجهودا جبارا”، واصفا إياه بأنه كان سببا في كل النجاح الذي حققه لاحقا.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
آخر الأخبار