• logo ads 2

ديمترى عن تحويل الدعم العيني لـ نقدي: لن يغطي التضخم

alx adv

تسعى الحكومة برئاسة الدكتور مصطفى مدبولى لتحويل الدعم العينى المقدم للمواطنين المصريين الأكثر احتياجا إلى دعم نقدى؛ بهدف القضاء على الفساد وتسرب الدعم لغير مستحقيه فى ظل ارتفاع عدد سكان مصر ليتجاوز 106 ملايين نسمة.

بهاء ديمترى، مقرر لجنة الصناعة بالحوار الوطنى ونائب رئيس شعبة الأجهزة المنزلية بغرفة الصناعات الهندسية باتحاد الصناعات، قال إن المواطن المصرى متخوف من الدعم النقدى لعدم قدرته على تغطية قيمة الدعم العينى فى ظل الارتفاع المستمر فى الأسعار بالسوق المصرية ووصول نسبة التضخم إلى 30% سنويا، مؤكدا أن الدعم النقدى حتى لو تمت زيادته بنسبة 10% سنويا لن يكفي في ظل معدلات التضخم المرتفعة.

وأوضح ديمترى أن الدعم النقدى قيمته ستختفى تدريجيا فى ظل تحمل المواطن المصرى فرقا يصل إلى 20% تقريبا بين ما يحصل عليه من دعم والأسعار الفعلية للسلع بالسوق المحلية، متوقعا اختفاء قيمة هذا الدعم النقدى إذا تم تطبيقه بدل الدعم العينى بعد حوالى 5 سنوات، كما أن قيمة الدعم فى موازنة الدولة لعام 2024 و2025 ليست بكبيرة بينما قيمة الديون وأقساطها هى التى تمثل أعباء كبيرة على موازنة الدولة، وتكمن فيها المشكلة الأساسية.

وأضاف مقرر لجنة الصناعة بالحوار الوطنى أن ثلثى الموازنة المصرية تستهلك فى خدمة الدين، والدعم الموجه للمواطنين يبلغ حوالى 0.2 % من قيمة الموازنة العامة للدولة، وهو مبلغ زهيد جدا لا يجب تحويله لدعم نقدى وتعريض استقرار المجتمع المصرى للتوتر.

يذكر أن الجكومة المصرية تهدف بداية من شهر يوليو المقبل مع الموازنة الجديدة التحول للدعم النقدى للمواطنين الأولى بالرعاية بعد مطالبة رئيس الوزراء المصرى بعمل حوار وطنى حول تحويل الدعم العينى إلى نقدى وإذا تم الموافقة عليه ستنفذه وفقا لاحتياجات المصريين.

وقامت الحكومة برفع سعر رغيف الخبز المدعم من 5 قروش إلى 20 قرش بعد استمرار سعره لأكثر من 30 عاما عند 5 قروش، وعللت الحكومة قرارها بارتفاع سعر القمح واستيراد مصر لكميات كبيرة منه لتصنيعه، بما يمثل عبئا كبير على موازنة الدولة، وبلغ قيمة الدعم فى موازنة العام الحالى 529.7 مليار جنيه مقابل 635.9 مليار جنيه متوقعة للعام المقبل، ويشمل دعم الخبز والسلع التموينية والمحروقات والطاقة وغيرها من السلع التى تمس حياة المصريين.

من جانبه قال وزير التموين والتجارة الداخلية الدكتور على مصيلحى إن مصر تستهلك 8.5 مليون طن قمح سنويا مؤكدا أن تحويل الدعم العينى إلى نقدى سيضمن وصول الدعم لمستحقيه وسيقضى على الفساد وتسريب السلع المدعمة ومنح المواطن حرية شراء السلع والسيطرة على التضخم ومراعاته فى قيمة الدعم النقدى المقدم للمواطنين.

وأكد مصيلحى أن شهر يونيو الحالى سيشهد صرف 100 مليار و728مليون رغيف بعد رفع سعر الخبز من 5 قروش إلى 20 قرش مقابل 88 مليار و861 رغيف فى شهر مايو المنصرم .

قد يعجبك ايضا
آخر الأخبار