صندوق النقد: نعمل مع مصر على برنامج للحد من المضاعفات الاقتصادية

alx adv
استمع للمقال

أكد جهاد أزعور، مدير إدارة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى في صندوق النقد الدولي، أن الحرب الروسية الأوكرانية أثرت على المواد الغذائية والتحويلات، مؤكداً أن الصندوق يعمل مع الحكومة المصرية على برنامج للحد من المضاعفات التي قد تؤثر على الاقتصاد.

 

وأضاف في تصريحات تليفزيونية، أن التضخم دفع البنوك المركزية لرفع معدلات الفائدة مما خفض توقعات النمو وأجبر بعض الدول على الدخول بركود.

 

وأشار أزعور إلى أن التضخم في الدول المصدرة للنفط هو معتدل مقارنة مع معدلات المنطقة متوقعاً أن تحقق موازنة الدول الخليجية فوائضتقدر بـ1.3-1.4 مليار$ خلال 4 سنوات.

 

وفيما يخص تونس، قال مدير إدارة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى في صندوق النقد الدولي إن IMF يواصل النقاش مع الحكومة التونسية من أجل وضع برنامج إصلاحي للحفاظ على استقرار الاقتصاد مشيراً إلى أنه في بداية جائحة كورونا 2020 قام الصندوق بدعم تونس بـ750 مليون $.

 

 

وأكد مدير إدارة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى في صندوق النقد الدولي، إلى أن IMF يعول على تسريع تنفيذ القوانين لإعادة الثقة في لبنان من أجل الاستفادة من برنامج صندوق الدولي.

 

فيما يرى من جهته أن الوضع الاقتصادي والاجتماعي في السودان سيئ جداً.

 

وكان قد خفض صندوق النقد الدولي توقعاته لنمو. الاقتصاد العالمي حيث سيتباطأ نمو الاقتصاد العالمي من 6.1 في المائة في العام الماضي إلى 3.2 في المائة هذا العام و 2.9 في المائة في العام المقبل ، وهو ما يمثل انخفاضًا قدره 0.4 و 0.7 نقطة مئوية عن أبريل. ويعكس هذا توقف النمو في أكبر ثلاثة اقتصادات في العالم – الولايات المتحدة والصين ومنطقة اليورو – مع عواقب مهمة على التوقعات العالمية.

 

وقال صندوق النقد الدولي، إن الاقتصاد العالمي، الذي لا يزال يعاني من الوباء والغزو الروسي لأوكرانيا ، يواجه نظرة قاتمة وغير مؤكدة بشكل متزايد. مشيرًا إلي أن العديد من مخاطر الهبوط التي تم الإشارة إليها في تقرير في تقرير آفاق الاقتصاد العالمي لشهر أبريل قد بدأت في الظهور.

 

أضاف صندوق النقد الدولي في تقرير آفاق الاقتصاد العالمي لشهر يوليو أن التضخم الأعلى من المتوقع ، وخاصة في الولايات المتحدة والاقتصادات الأوروبية الرئيسية ، أدي إلى تشديد الأوضاع المالية العالمية. كان التباطؤ في الصين أسوأ مما كان متوقعا وسط تفشي كورونا وعمليات الإغلاق ، وكانت هناك تداعيات سلبية أخرى من الحرب في أوكرانيا. ونتيجة لذلك ، تقلص الإنتاج العالمي في الربع الثاني من هذا العام.

 

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا