كونتكت تستهدف التوسع في السوقين الإماراتي والسعودي

alx adv
استمع للمقال

كشف سعيد زعتر الرئيس التنفيذي لمجموعة كونتكت المالية القابضة، أن الشركة تستعد التوسع في الأسواق العربية، مشيرا إلى أن التخطيط للتواجد الحالي في دولتي الإمارات العربية المتحدة ، والمملكة العربية السعودية.

 

وذكر أن الشركة تتواجد في السوق المصري في نحو 25 محافظة وتصل للعميل في كافة القرى والمراكز من أجل تقديم الخدمات التمويلية المختلفة.

 

أوضح أن الشركة حققت نمو سنوي في حجم أعمالها يجاوز 62% في المحفظة الكلية، لافتا إلى أن إجمالي المحفظة سجلت نحو 11.3 مليار جنيه نهاية عام 2022، مقابل 7مليارات جنيه نهاية عام 2021.

 

وأشار إلى أن الشركة تستهدف إصدار صكوك جديدة خلال الربع الأول من العام الجاري.

 

وعلى مستوى الانتشار الجغرافي قال سعيد زعتر إن شركته وصلت بعدد الفروع إلى 75 فرع.

 

وكانت قد أطلقت كونتكت المالية القابضة، الرائدة في مجال الخدمات المالية غير المصرفية، منتجها الجديد “التمويل الأخضر” لتعزيز الاستدامة التي تعتبر مؤثراً محليًا وعالميًا في الفترة الحالية، خصوصًا في ظل التغيرات المناخية المؤثرة على الكوكب بشكل عام.

 

تسعى كونتكت لتطبيق منهج الاستدامة وتقديم المشاريع والمنتجات الذكية والصديقة للبيئة. وبذلك تنفرد كونتكت بين شركات التمويل غير المصرفي بتخصيص منتج يدعم التحول للاقتصاد الأخضر.

 

وتتيح كونتكت تقسيط أصول متعددة في منتج التمويل الأخضر مثل: تمويل وحدات الطاقة الشمسية وتمويل وتطوير نظم الري وتمويل الصوب الزراعية وتمويل تطوير وتجهيز مشروعات الزراعات الخندقية والأغطية البلاستيكية للأنفاق والصوب الزراعية و تمويل أحواض ومعدات الثروة السمكية وتمويل عنابر ومعدات الثروة الداجنة والحيوانية، ذلك بجانب تمويل وحدات توليد الطاقة النظيفة لمدة تصل إلى خمس سنوات بدون مقدم. ويتميز منتج التمويل الأخضر بنظامي سداد أحدهم شهري والآخر ربع سنوي، مما يعكس تفهم كونتكت لطبيعة النشاط الزراعي ودورة التدفقات النقدية الخاصة به.

 

ويعتبر “التمويل الأخضر” بمثابة نقلة جديدة في عالم التمويل بشكل عام؛ حيث أن هذا النظام يهتم بالمؤثرات البيئية باعتباره نشاطاً اقتصادياً صديقاً للبيئة وأحد سبل تحقيق التنمية المستدامة. وهناك العديد من الأسباب التي دعت كونتكت إلى التوجه نحو هذا النوع من التمويل، من أبرزها التطور والحفاظ على البيئة وتحفيز كفاءة استخدام الموارد والطاقة، بالإضافة إلى أن الاهتمام بالبعد البيئي والاجتماعي ليس بجديد على مجموعة كونتكت، فمبنى المقر الرئيسي للمجموعة بوسط القاهرة كان أول مبنى أخضر في المنطقة منذ 2018، كما طرحت المجموعة عدة منتجات تهتم بالبعد الاجتماعي من قبل مثل تمويل التعليم وتمويل سائقي النقل التشاركي.

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا