• logo ads 2

«دسباسيتو للمواد الغذائية» تغزو الأسواق.. والمنتج المحلي يُنافس بقوة

alx adv
استمع للمقال

المدير الإقليمى لـ«دسباسيتو»: ننتج أكثر من 10 آلاف قطعة شيكولاتة يوميًا

 

قال رمضان أبوزيد عضو المكتب التنفيذى والمدير الإقليمى للصعيد لشركة دسباسيتو للمواد الغذائية، إن بداية الشركة الأم كانت منذ 20عامًا فى استيراد المواد الخام “المكسرات،الكاندى، وخامات صناعة الحلويات ذات الجودة العالية وفى مطلع العقد الماضى وتحديدا أكتوبر 2013 قرر مجلس إدارة الشركة خوض مجال التصنيع وفى غضون 3 سنوات بعد هذه القرار انتشرت منتجاتنا فى جميع أنحاء الجمهورية ولكن ذلك لم يكن طموحنا ولكن التصدير كان هدفنا أيضا.

اعلان البريد 19نوفمبر

وأضاف “أبوزيد” أن منتجات شركة ديسباسيتو من الشيكولاتة حجزت لنفسها مكان فى 9 دول عربية وإفريقية كما كان لـ نوتيلا ديسباسيتو” موطىء قدم فى السوق العالمى، لافتا إلى انه فى أكتوبر 2020 انهينا من دراسات جدوى استمرت 3 شهور خرجت بقرار جرىء  بخوض صناعة وبيع الحلويات وتحمل حعبتنا العديد من الخامات لصناعتنا الخاصة وقبل انتهاء عام 2023 تم افتتاح 7 روع لبيع الحلويات فى القاهرة والصعيد تحت اسم “ديسباسيتو”، وبنفس الاسم كانت شيكولاتة ديسباسيتو بار ذات 36 طعم ونكهة تنتشر فى ربوع مصر كافة.

«أبوزيد»: لدينا 7 خطوط إنتاج ونستهدف زيادتها نهاية عام 2024

وتابع : أصبحت هذه الشيكولاتة مطلبًا عالميًا للتصدير وبعد أن كنا من أكبر مستوردى الشيكولاتة فى مصر صرنا الشركة المصرية الأكثر تصديرا للشيكولاتة المُصنعة، بأيدى عاملة مصرية عددهم 150 عاملًا وفنى ويقام المصنع مقره المنطقة الصناعية بمحافظة بنى سويف على 20 ألف متر ويإشراف مكتب تنفيذى شاب يخرج آلاف المكعبات من الشيكولاتة إلى جميع المحافظات وأيضا إلى عواصم العالم العربى والإفريقي وقريبا أوروبا وآسيا.

وأوضح “أبوزيد” أننا لدينا 3 خطوط إنتاج بعدد أن كان خط إنتاج واحد والمستهلك المصرى هو من ساعدنا فى زيادة الإنتاج بعد أن استحسن المنتج خاصة بعد حملات المقاطعة الأخيرة والتى تعد فرصة ذهبية للشركات والمصانع المحلية لتطوير وجودة المنتج  وفى ظل البحث عن منتج محلى بديل عن المنتجات الأجنبية، مشيرًا إلى  أن “المقاطعة” كان لها تأثير إيجابى بالنسبة لمنتجات الشركة فى الانتشار وزيادة المبيعات.

منتجات «ديسباسيتو» حجزت لنفسها مكان فى 9 دول عربية وإفريقية

ونستهدف خلال 2024 أن يكون لدينا 7 خطوط إنتاج، ونستهدف السوق الخارجى بشكل كبير خلال الفترة المقبلة وذلك بعد تغطية السوق المحلى بنسبة كبيرة، وعن حجم الإنتاج أكد “أبوزيد” أنه عند البداية كان حجم الإنتاج 1000 بار”80 جرام” يوميًا “ألف قطعة” أما الآن ننتج  أكثر من 10 ألاف قطعة فى اليوم  وسيتضاعف هذه الرقم خلال 2024.

ويعمل بالمصنع مايقرب من 1250 عاملًا مابين عمالة مباشرة وغير مباشرة “فنيين،مبيعات، توزيع، عمالة” بالإضافة غلى عمالة مرتبطة بالصناعات التكميلية  بداية من مورد الألبان، الكرتون، التغليف”،موجها نصيحة لأصحاب الشركات والمصانع المحلية بالعمل والاجتهاد وتطوير وجودة المنتجات المحلية حتى تستمر فى المنافسة بالسوق المحلى .

 

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
آخر الأخبار