Banner Sticky Left (ahlybank)
Banner Sticky Right (ahlybank) COPCOP

أعضاء بـ”الشيوخ” الأمريكي يؤكدون دور مصر الرائد في المنطقة 

استمع للمقال

عقد سامح شكري وزير الخارجية رئيس مؤتمر COP27، اجتماعاً مع مجموعة من أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي ومساعديهم، وذلك على هامش فعاليات مؤتمر المناخ COP27 بشرم الشيخ.
وفي تصريح للسفير أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، أشار إلى أن وزير الخارجية أكد خلال الاجتماع على العلاقات الاستراتيجية بين مصر والولايات المتحدة في شتى المجالات، وتطلع مصر إلى مواصلة تعزيزها على مختلف المستويات. ونوه الوزير شكري في هذا الصدد بما شهدته قمة المناخ من تفاعل كبير بين الجانبين من خلال سلسلة من اللقاءات الرسمية على العديد من المستويات، وعلى رأسها لقاء القمة الذي جمع بين السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي والسيد چو بايدن رئيس الولايات المتحدة الأمريكية
وأضاف المتحدث الرسمي باسم الخارجية، أن وفد مجلس الشيوخ الأمريكي حرص من جانبه على الإشادة بتنظيم مصر لمؤتمر المناخ وقدرتها على استضافة هذا الحدث الضخم، وهو ما يتطلعوا معه إلى المساهمة في إنجاح المؤتمر وخروجه بالنتائج المأمولة التي تحقق أهداف عمل المناخ الدولي. كما أشاروا إلى إدراكهم للطابع الاستراتيجي للعلاقات المصرية الأمريكية ودور مصر الرائد في المنطقة والممتد على مدار سنوات، وخاصةً فيما يتعلق بتعزيز السلام والاستقرار الاقليمي. وتناول الاجتماع في هذا السياق عددا من القضايا المطروحة على الساحة الدولية وعلى رأسها الأزمة الروسية الأوكرانية وما خلفته من تداعيات اقتصادية.

 

وقال سامويل وربيرج المتحدث الإقليمي باسم وزارة الخارجية الأمريكية، إن زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى مصر تاريخية، مضيفا: شرم الشيخ المكان المناسب لاستضافة قمة المناخ .

وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية إنجى القاضى عبر برنامجها مساء دى إم سى المذاع على قناة دى إم سى، أننا نتعاون مع مصر فى العديد من الملفات من بينها مكافحة الإرهاب، لافتا إلى أن زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن الأولى لمصر وهي تاريخية عكست مدى أهمية مؤتمر المناخ في هذا التوقيت.

 

وكان سامويل وربيرج المتحدث الإقليمي باسم الخارجية الأمريكية، قال إن قمة شرم الشيخ أهم مؤتمرات المناخ بالتاريخ، لأنها بالفعل قمة تنفيذ.

 

وأضاف خلال استضافته على هامش قمة المناخ عبر قناة “القاهرة الإخبارية”: “إننا نشعر بفخر من زيارة الرئيس جو بايدن، لأنه يعطى انطباعا عن جدية الإدارة الأمريكية، كما رأينا تنفيذ المشروعات الصديقة للبيئة في مصر والاستثمارات المصرية منذ سنوات، ورأينا هذه المشاريع المشتركة مع الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وألمانيا”.

 

قال السفير بسام راضي، المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، إن لقاء الرئيس عبدالفتاح السيسي ونظيره الأمريكي جو بايدن، كان مثمرا تناول العديد من القضايا المختلفة في المنطقة، بالإضافة إلى مباحثات حول التعاون الثنائي بين البلدين، مضيفا أن هذه الزيارة الأولى للرئيس الأمريكي إلى مصر.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية عزة مصطفى، عبر برنامج «صالة التحرير»، المذاع على قناة صدى البلد، أن هذا اللقاء هو الثاني بين الرئيسين حيث كان اللقاء الأول في السعودية في قمة جدة للبناء والتنمية في شهر يوليو الماضي، موضحا أن اللقاء تناول تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.

 

وأوضح أن اللقاء استمر لمدة ساعة ونصف ساعة، والمباحثات كانت بناء وإيجابية تناولت قضايا تخص البلدين، مشيرا إلى أن العلاقات المصرية الأمريكية شديدة الخصوصية ومرت بالعديد من الاختبارات خلال 10 سنوات مضت وأثبتت هذه الاختبارات قوة العلاقات بين البلدين.

 

ولفت إلى أن الرئيس الأمريكي استمع بعناية إلى تقديرات الرئيس السيسي للأوضاع الأمنية في المنطقة وملفات سوريا والعراق ولبنان، مؤكدا أن الرئيس الأمريكي أكد أن مصر ستظل صديق وحليف قوي تعول عليها أمريكا في المنطقة.

 

كما أشار إلى أن اللقاء تناول التعاون الثنائي في مجالات الاستثمار والتجارة وجهود توطين الصناعة، بالإضافة إلى تبادل وجهات النظر حول العديد من القضايا الدولية والإقليمية وتبادل الرؤى والخبرات.

 

وشدد على أن الرئيس الأمريكي أكد دعم مصر في موقفها في سد النهضة، وحماية حقوقها المائية، مشيرا إلى أن الرئيس السيسي أكد أيضا موقف مصر الثابت في القضية وضرورة تطبيق القانون الدولي والوصول إلى اتفاق قانوني ملزم.

 

وقال السفير بسام راضي، إن اللقاءات التي عقدها الرئيس عبدالفتاح السيسي مع زعماء وقادة العالم خلال قمة المناخ بمدينة شرم الشيخ، كانت مثمرة وإيجابية للغاية، مضيفا أن الرئيس السيسي عقد لقاءً مع رئيسة تنزانيا ورئيس بوروندي.

 

وأضاف أن هناك علاقات قوية مع دولة تنزانيا فيما يتم الآن بشأن إنشاء سد جوليوس نيريرى، موضحا أن اللقاء مع رئيسة تنزانيا تناول تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين.

 

وأشار إلى أن مصر لديها علاقات قوية مع أشقائها في القارة الإفريقية ودول حوض النيل، كما أن دولتي تنزانيا وبوروندي من الداعمين لموقف مصر في ملف سد النهضة، مؤكدا أن اللقاء كانت مثمرة بشكل كبير وتم الاستماع إلى تقديرات الرئيس السيسي حول رؤيتها لقضايا المنطقة والشرق الأوسط.

 

قال السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إن مصر تنعم بالاستقرار بمفهومه الشامل أمنيا واقتصاديا واجتماعيا، مضيفا أن مصر نجحت في تفادي الصدمات التي تعرض لها العالم منذ جائحة فيروس كورونا مرورا بالحرب الروسية الأوكرانية.

 

وأضاف أن استضافة مصر لقمة المناخ نتيجة جهود بذلت على كافة الأصعدة والاستقرار الذي تعيشه، كما أن الدولة المصرية قامت بمجهود كبير خلال 8 سنوات مضت من الناحية الاقتصادية والهيكلية في السياسية المالية والنقدية وهو ما جعلها تقف على أرض صلبة أمام الصدمات القوية التي تعرض لها العالم.

 

ولفت إلى أن قمة المناخ قمة المناخ تعد أكبر قمة على مستوى العالم من حيث مستويات التمثيل من مختلف الدول، موضحا أنه لا يتم اختيار أي دولة لاستضافة القمة إلا بعناية كبيرة، وبناء على دور هذه الدولة المحوري وتأثيرها في المجتمع الدولي.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا