• logo ads 2

«شباب الأعمال»: رفع مستوى الشراكة بين مصر والاتحاد الأوروبي حجر الزاوية لزيادة استثمارات القطاع الخاص

alx adv

قال بسام الشنواني، رئيس مجلس إدارة الجمعية المصرية لشباب الأعمال، إن ترفيع العلاقات بين مصر وأوروبا إلي الشراكة الاستراتيجية في مارس الماضي، وانعقاد مؤتمر الاستثمار- مصر وأوروبا حملت العديد من الرسائل الإيجابية في الاقتصاد المصري ومناخ الأعمال، كما ان دعم الاتحاد الأوروبي لمصر يعزز من ثقة المستثمرين في العالم ويطمئنهم على مدى نجاح ومستقبل الاقتصاد المصري خلال المرحلة المقبلة.

جاء ذلك على هامش مشاركة وفد الجمعية المصرية لشباب الأعمال برئاسة بسام الشنواني في مؤتمر الاستثمار- مصر وأوروبا، بحضور محمد أبو باشا الأمين العام للجمعية، وأحمد نافع، ومروان الشنواني، وفادي اسماعيل، وأحمد سمير، وياسمين قمر، وشيماء عليبة، وجمال ابو علي، وأحمد حازم، وكريم عثمان، وكريم زرقاني.

وأوضح الشنواني أن الرسالة الاولي والهامة من ترفيع العلاقات بين مصر وأوروبا هو أن أمن مصر من أمن أوروبا سواء الامن الاقتصادي المالي والغذائي والصناعي وغيرها، كما أن مصر سوق كبير واعد لتشغيل الطاقات الإنتاجية الأوروبية والاستفادة من الطاقات البشرية من العمالة الماهرة.

كما أن دعم الاتحاد الأوروبي والمفوضية الأوروبية لمصر تعد اشارة قوية للمستثمرين بالعمل في مناخ اقتصادي اكثر امانا في إفريقيا والشرق الاوسط من خلال توفير حد أمان للاستثمارات الأوروبية يغطي جزء من الأموال التي سيتم استثمارها الي جانب اهتمامها بتحويل مصر الي مركز اقليمي للطاقة الجديدة والمتجددة ومشروعات الربط الكهربائي.

وأكد الشنواني، أن العلاقات الاقتصادية المصرية الاوروبية ستشهد طفرة كبيرة خلال ٥ سنوات المقبلة، كما ان دعم اوروبا لمصر خير دليل علي ان الاقتصاد يسير بشكل جيد وأن مشروعات الدولة في البنية التحتية واللوجستيات ستؤتى ثمارها بتحقيق التنمية.

وأوضح أن دعم أوروبا لمصر يشمل جوانب عدة من استثمارات ونقل خبرات ويخلق تعاون حقيقي بين رجال وشباب الأعمال في مصر مع نحو 26 دولة أوروبية في مختلف القطاعات والمجالات الحيوية لمصر وعلى راسها الطاقة النظيفة من مشروعات الهيدروجين الاخضر والطاقة الشمسية والرياح وغيرها إلي جانب التدريب والتعليم الفني لتصدير العمالة الي اوروبا وكذلك تمويل ودعم الشركات الصغيرة والمتوسطة وتعزيز التجارة البينية والصناعة والزراعة والتكنولوجيا.

وأشار الي ان الجمعية المصرية لشباب الأعمال بدأت التحرك لتفعيل الشراكة الاستراتيجية مع الاتحاد الأوروبي خلال مشاركتها في المؤتمر بلقائها مع السفارة الهولندية ورجال الأعمال الهولنديين ونائب وزير التجارة الفنلندي ورجال الأعمال ومع غرفة التجارة اليونانية العربية حيث تم بحث مجالات التعاون وفرص الاستثمار مع نحو 10 شركات يونانية.

وأضاف، أن الجمعية تخطط حاليا لتنظيم عدد من رحلات العمل والبعثات الاستكشافية لأليات العمل وتفعيل الشراكة مع دول الاتحاد الأوروبي، من بينها زيارة الي اليونان خلال شهر سبتمبر المقبل.

وأكد الشنواني أن الجمعية المصرية لشباب الأعمال على تم الاستعداد لمساندة الشركات الأوروبية المختلفة في ايجاد الفرص الاستثمارية الملائمة بمختلف المجالات في مصر، وترجمة واستغلال الاستقرار الاقتصادي لمصر كدولة مجاورة ودور القطاع الخاص في عملية الإصلاح الاقتصادي الي مشروعات مشتركة.

واوضح ان الجمعية تستهدف التعاون مع مختلف مؤسسات الأعمال الاوروبية وخاصة التي ترعي شباب الاعمال والشركات الصغيرة والمتوسطة ومنها شبكة الشركات الأوروبية EEN لتوجيه مميزاتها الي الشركات الصغيرة والمتوسطة حيث تفيد هذه الشبكة مجتمع الأعمال في خلق شراكات تجارية واستثمارية ونقل التكنولوجيا وبناء القدرات من خلال خلق قنوات اتصال مستدامة بين الشركات والمؤسسات والتعرف على المتغيرات التشريعية التي تطرأ داخل الاتحاد واية مستجدات تتعلق بمجالات الصناعة والتجارة والاستثمار

ولفت، الي أن الجمعية المصرية لشباب الأعمال، قامت زيارة رفيعة المستوي وبعثة تجارية الي بروكسل شملت هولندا وبلجيكا في الفترة من 13 الي 16 مايو في قطاعات مختلفة شملت الاسمدة والتشييد والبناء والزراعة والتعليم الفني والتدريب المهني والاستشارات الهندسية والطاقة وصناعة المنتجات الصحية وصناعة العدادات حيث تم بحث فرص التعاون التجاري والاستثماري وتنظيم البعثات الترويجية المحتملة مع مجتمع الأعمال البلجيكي والاوروبي.

وأكد أهمية الاستمرار في تنظيم المؤتمرات والبعثات التجارية بين مصر والاتحاد الاوروبي من اجل تعظيم الاستفادة من الزخم الذي تشهده العلاقات الاقتصادية والتجارية بين مصر ودول الاتحاد الأوروبي معربا عن تقديره لجهود الدبلوماسية المصرية والمكتب التجاري لمساندة القطاع الخاص المصري ودوره في الترويج لفرص ومجالات الاستثمار والتجارة المشتركة.

قد يعجبك ايضا
آخر الأخبار