سعر الأرز الهندي يُسجل أعلى مستوياته منذ أبريل 2021

استمع للمقال

شهدت أسعار تصدير  الأرز الهندي ارتفاعا، هذه الأسبوع مدعومة بمحدودية الإمدادات، وقوة العملة المحلية، ليسجل أعلى مستويات لها منذ إبريل الماضى، كما ارتفع السعر في تايلاند، مع زيادة الطلب على المحصول.

وسجلت أسعار الأرز الهندي المصدر «كسر 5 %» سعر 387 إلى 395 دولارًا للطن هذا الأسبوع، ارتفاعًا من 375 إلى 382 دولارًا للطن الأسبوع الماضي، حيث تعد الهند هي أكبر مصدر ومنتج للأرز.

 

كما سجلت أسعار الأرز الأبيض 435 إلى 440 دولارًا للطن، مقارنة بـ 398 إلى 405 دولارات للطن، الأسبوع الماضي، تزامنًا مع ارتفاع الروبية الهندية إلى أعلى مستوى لها في شهر واحد هذا الأسبوع، مما قلص عوائد المصدرين من المبيعات الخارجية.

 

سعر الأرز التايلاندي

وفي سياق متصل، بلغت أسعار تصدير الأرز التايلاندي «كسر 5 %» عند 500 إلى 502 دولار للطن، عند أعلى مستوى منذ مارس 2021، بدلًا من 495 دولارًا للطن الأسبوع الماضي، وهو ما أرجعه التجار إلى الطلب المحلي الكبير.

 

وقال رئيس رابطة مصدري الأرز التايلاندي تشوكيات أوهاسوونجسي، إن بلاده خفضت هدف تصدير الأرز لعام 2023 إلى 7.5 ملايين طن بدلًا من ثمانية ملايين طن، وأرجع ذلك إلى ارتفاع أسعار الأرز التي استمرت في الوصول إلى مستوى قياسي خلال العامين الماضيين هذا الأسبوع.

 

وأشار التجار في السوق، أن المعروض من الأرز آخذ في التناقص، ولكن مع توقعات دخول إمدادات جديدة بحلول أواخر الشهر المقبل وفي مارس.

أسعار الأرز الفيتنامي

فيما حافظت أسعار تصدير الأرز القادم من فيتنام «كسر 5 %» على سعر 445 إلى 450 دولارًا للطن، دون تغيير عن الأسبوع الماضي، حيث تظل التجارة هادئة بعد عطلة رأس السنة القمرية الجديدة على الأقل.

 

وصَدرت فيتنام 226 ألف طن من الأرز، بقيمة 114.7 مليون دولار في النصف الأول من يناير، وفقا لبيانات الجمارك.

 

حظرت السلطات صادرات الأرز المكسور

 

قال مسؤول حكومي كبير، إن الهند قيدت صادرات الأرز بعد أن قفزت الشحنات بشكل حاد في الأشهر القليلة الماضية وسط مخاوف حيال محصول الموسم الجديد بسبب تسجيل معدل أدنى من المتوسط لهطول الأمطار في أربع ولايات رئيسية منتجة للأرز.

 

وحظرت السلطات صادرات الأرز المكسور وفرضت رسوما بنسبة 20 بالمئة على صادرات درجات مختلفة من الأرز، أمس الخميس، فيما تحاول الهند، أكبر مصدر للحبوب في العالم، دعم الإمدادات وتهدئة الأسعار المحلية بعد أن أدى هطول دون المتوسط للأمطار الموسمية إلى تقليص الزراعة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا