• logo ads 1
  • logo ads 2

«عاصفة دانيال» تشعل أسعار النفط العالمية

alx adv
استمع للمقال

تواصل أسعار النفط ارتفاعها حيث سجلت العقود الآجلة لخام برنت، سعر 92.30 دولار للبرميل، بينما وصل سعر خام غرب تكساس الأمريكي إلى 89.12 دولار للبرميل.

 

يأتي هذا التصاعد كنتيجة لحدوث بعض الظروف منها أحداث ليبيا والعاصفة دانيال التي ضربت البلاد هناك، في الوقت الذي تمتلك ليبيا عدد من حقول النفط.

 

وأعلنت وزارة الطاقة السعودية أنها ستواصل خفض إنتاجها النفطي بمقدار مليون برميل يوميا “لمدة ثلاثة أشهر إضافية”، حتى نهاية 2023.

 

بدورها، أعلنت روسيا الاستمرار في خفض صادراتها النفطية بمقدار 300 ألف برميل يوميا حتى نهاية عام 2023، حسبما أعلن نائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك.

 

وقال نيل ويلسون، المحلل لدى شركة فينالتو، “لقد تم الإعلان عن الأمر في الأسبوع الماضي، لكن النفط الخام يخضع لمضاربات كثيفة بعد الإعلان” رسميًا عن ذلك.

أكد نوفاك أن روسيا توصلت لاتفاق مع أوبك+ بشأن خفض إمدادات النفط الروسية إلى الأسواق الخارجية، وسيتم الإعلان عن معايير جديدة الأسبوع المقبل.

وقال نيل ويلسون إن إعلان السعودية يثبت أن السعوديين “في الوقت الحالي مرتاحون تمامًا لهذه التخفيضات الطوعية في الإنتاج ويريدون أن يعرف السوق ذلك”.

ولم يكن هذا التخفيض الاول ولكن كانت السعودية قد أعلنت خفض إنتاجها الطوعي في يونيو على هامش اجتماع أوبك+، ودخل حيز التنفيذ في يوليو، قبل أن يتم تجديده عدة مرات.

اتخذت السعوديه قرارا بتمديد الخفض الطوعي للنفط العام المقبل، ليس قرار دولة واحدة، وإنما هناك 8 دول من منظمة “أوبك +” اتخذت هذا القرار في شهر أبريل الماضي، وقررت أن تخفض الإنتاج الطوعي حتى نهاية عام 2024م.

بلغت نسبة التخفيض مليون و666 برميل يوميًا، لافتاً إلى أن المملكة العربية السعودية هي القائدة في الخفض الطوعي بمقدار مليون برميل، بهدف استقرار أسعار البترول وتحديد سعر عادل للمنتجين وللدول المستهلكة،وخاصة الدول النامية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
آخر الأخبار